مسؤولون أمميون يدعون سلطات الاحتلال إلى إطلاق سراح الأسرى الأطفال الفلسطينيين

ثورة أون لاين:

دعا مسؤولون أمميون سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى إطلاق سراح جميع الأسرى الأطفال الفلسطينيين المحتجزين في معتقلاتها في ظل الأزمة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعرب المنسق الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة جيمي ماكغولدريك ورئيس مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة جيمس هينان والممثلة الخاصة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف في فلسطين جينيفيف بوتن في بيان مشترك اليوم نقلته وكالة وفا عن قلقهم إزاء استمرار اعتقال سلطات الاحتلال للأطفال الفلسطينيين الذين يواجهون خطرا متزايدا بتعرضهم للإصابة بفيروس كورونا (كوفيد19).

وأشار البيان إلى أنه منذ بداية أزمة كورونا ألغت سلطات الاحتلال جميع الزيارات إلى المعتقلات وحرمت الأطفال من التواصل الشخصي مع أسرهم ومحاميهم وهذا يسبب مشقة ومعاناة نفسية إضافية مشددا على ضرورة حمايتهم وإطلاق سراحهم فورا وتطبيق اتفاقية حقوق الطفل التي تنص على عدم اعتقال الأطفال أو احتجازهم.

وتواصل قوات الاحتلال اعتقال 180 طفلاً وقاصراً فلسطينياً يعانون من التعذيب النفسي والجسدي رغم المطالبات الفلسطينية المستمرة للمجتمع الدولي بالتحرك السريع والجاد للضغط على سلطات الاحتلال وإلزامها بإطلاق سراح كل الأسرى وخاصة الأطفال الذين باتت حياتهم مهددة في ظل الظروف التي يعيشونها وفقا لتحذيرات وتعليمات منظمة الصحة العالمية للوقاية من فيروس كورونا.

 


طباعة