كوبا تجدد رفضها لمخططات الاحتلال ضم أجزاء من الضفة الغربية

ثورة أون لاين:

جددت كوبا رفضها التام لمخططات الاحتلال الإسرائيلي ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وقال وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيز إن هذه المخططات التي يعتزم الكيان الإسرائيلي القيام بها “تزيد من مخاطر الصراع في المنطقة” مشدداً على أن الحل الوحيد الممكن هو قيام دولة فلسطينية مستقلة ضمن حدود ما قبل عام 1967.

وتسارع سلطات الاحتلال لتنفيذ مخططها ضم أجزاء من الضفة الغربية تنفيذاً لبنود ما تسمى “صفقة القرن” التي أعلنتها واشنطن أواخر كانون الثاني الماضي بعد أن بدأت تنفيذها فعلياً أواخر العام 2017 بإعلانها القدس عاصمة للكيان الغاصب ونقل سفارتها إليها في أيار 2018 رغم الرفض الفلسطيني والدولي الواسع لهذه الإجراءات التي تنتهك القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.


طباعة