التطبيع يرفع وتيرة الإجرام الصهيوني بحق الفلسطينيين

الثورة أون لاين- عائدة عم علي :

على وقع عمليات التطبيع المجانية، يصعِّد الاحتلال الصهيوني جرائمه ضد الفلسطينيين، في رسالة واضحة للمهرولين ومعهم المجتمع الدولي أنه لن يتخلى بالمطلق عن سياساته العنصرية القائمة على القتل والتهجير والاستيطان، مهما كانت العناوين التي تزين اتفاقيات التطبيع براقة، لا سيما وأن التطبيع بحد ذاته هو لشرعنة وجود الاحتلال وتبرير جرائمه، ويمكن القول أنه بمثابة مكافأة للعدو الصهيوني على جرائمه المتواصلة.
الإرهاب الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني لم يتوقف يوما، وتزداد وتيرته مع كل حديث عن عملية تطبيع جديدة، وهذا يؤكد أن العدو الصهيوني لا ينشد السلام، وإنما يسعى وراء تحقيق كل أوهامه التوسعية، وتصفية الوجود الفلسطيني تحت ستار التطبيع، فاليوم وقبيل التوقيع الرسمي على اتفاقيات التطبيع الجديدة في واشنطن، صعَّدت قوات الاحتلال انتهاكاتها وممارساتها الإجرامية بحق الفلسطينيين، حيث أصيب عشرات الفلسطينيين اليوم الثلاثاء، بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.
وذكر وكالة "وفـا"، أن قوات الاحتلال المتمركزة عند مدخل شارع الشهداء أطلقت قنابل الصوت والغاز السام صوب الفلسطينيين، ما أسفر عن إصابة العشرات بحالات اختناق، وإغلاق عدد من المحال التجارية، ومغادرة المواطنين الأسواق.
كذلك أغلقت قوات الاحتلال كافة مداخل الطرق الفرعية المؤدية إلى قرى وخرب مسافر يطا بالسواتر الترابية.
ونقلت وكالة وفا عن منسق لجان الحماية والصمود في يطا فؤاد العمور قوله، بأن قوات الاحتلال أغلقت بالسواتر الترابية كافة الطرق الفرعية المؤدية إلى قرى وخرب ومسافر يطا، والتي تقع على الخط الالتفافي " 60"، موضحاً أن هذه الاغلاقات تأتي تزامنا مع تفعيل لجان المقاومة الشعبية والصمود أنشطتها في كافة الميادين والقرى والمسافر والخرب في محافظة الخليل.
وأشار الى أن جرافات الاحتلال أغلقت الطريق المؤدية إلى منطقة بيرين شرق الخليل، وصولا إلى مسافر يطا.
في هذه الأثناء اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية، وفجر اليوم الثلاثاء 21 فلسطينياً من الضفة غالبيتهم من مدينة القدس المحتلة.
وقال نادي الأسير في بيان له، إن الاحتلال اعتقل 15 فلسطينياً من بلدات العيسوية، والطور، والعيزرية في القدس المحتلة، وفلسطينيين اثنين من طولكرم، إضافة لاعتقال الأسير المحرر حسان اشتية من نابلس.
بالتوازي اقتحم 69 مستوطناً باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، ونظموا جولات استفزازية في باحاته، وسط دعوات لاقتحام مركزي الخميس المقبل


طباعة