وقفة في طولكرم تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال

 

 

a8.jpg

الثورة أون لاين:

طالب عشرات الفلسطينيين خلال وقفة تضامنية في مدينة طولكرم بالضفة الغربية اليوم المؤسسات الحقوقية والإنسانية والصليب الأحمر الدولي بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي ولاسيما المرضى منهم.

ووفقاً لوكالة وفا أكد المشاركون في الوقفة الأسبوعية أمام مكتب الصليب الأحمر في طولكرم أن أعداد الأسرى المرضى تتزايد يوماً بعد يوم مع تفاقم وضع الحالات المرضية التي يتهددها خطر الموت في ظل انتشار فيروس كورونا ما يتطلب تدخلاً عاجلاً لإنقاذ ما تبقى من حياتهم.

وحذر مدير نادي الأسير في طولكرم إبراهيم النمر من خطورة الأوضاع الصحية للأسرى وخاصة مع انتشار فيروس كورونا إلى جانب الأمراض المزمنة مؤكداً أنه آن الأوان لإطلاق سراح جميع الأسرى المرضى وخاصة الأسير المريض بالسرطان معتصم رداد من بلدة صيدا المعتقل منذ 16 عاماً ويعاني أوجاعاً شديدة وسط إهمال طبي متعمد.

ودعا النمر مؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي إلى التحرك العاجل وتوفير كل المستلزمات الطبية للأسرى والضغط على الاحتلال بالإفراج عن المرضى منهم فوراً.

ويواجه نحو 4600 أسير فلسطيني داخل معتقلات الاحتلال الإسرائيلي ظروف اعتقال قاسية حيث يعاني 1800 أسير منهم أمراضاً متعددة بسبب انتشار الأوبئة وبينهم نحو 700 أسير بحاجة إلى تدخل علاجي عاجل وخاصة حالات الإصابة بالسرطان والفشل الكلوي والشلل النصفي.


طباعة