شخصيات لبنانية: الراحل النقاش أضاء درب المقاومة بعمق تحليلاته

 

a9.jpg

الثورة أون لاين :

أكد النائب اللبناني السابق اميل لحود أن المفكر العربي المقاوم الراحل أنيس النقاش كان النموذج الفريد لمن ناضل طوال عمره.

وقال لحود في بيان اليوم “عرفنا في الراحل مزايا إنسانية كثيرة من ضمنها السيرة الناصعة” مشيرا إلى نضاله من أجل القضايا التي آمن بها وعلى رأسها القضية الفلسطينية حيث خاطر مرارا بحياته واختبر السجن وما انكفأ بل واصل مواجهته ضد الطغيان ولكن من موقع فكري فكان المحلل الذي انتهج مرارا درب المقاومة بعمق تحليلاته وصوابيتها.

من جهته قال رئيس تيار “صرخة وطن” في لبنان جهاد ذبيان إن المناضل العروبي النقاش جاهد في كل الميادين في سبيل فلسطين وهي القضية التي آمن بها منذ نعومة الأظفار وأعطى من أجلها كل حياته.

واعتبر ذبيان أنه من الصعب الإحاطة بكل ما كان يمثله الراحل الكبير من قيم ومثل ومبادئ فهو صاحب الرأي المبني على الحجة الدامغة والقارئ في استراتيجيات الأمم كما كان فاعلا وعاملا على الأرض ومقاوما في الميدان وهو من رأى النصر والتحرير قاب قوسين أو أدنى.

بدورها أكدت الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة أن الراحل النقاش كان أحد رموز الانتصار لفلسطين ولقضايا الأمة وكان صاحب الجولات والصولات في ميادين المقاومة والنضال والتحليل والفكر الذي ربط حياته بالقضية الأم وهي قضية فلسطين.

وبينت الحملة في بيان لها أن النقاش بقي متمسكا بنهج المقاومة وخيارها وثقافتها وسلاحها حتى الرمق الأخير ومثل جيلاً من الشباب العربي الذي كانت تمثل فلسطين بوصلته.

وكان المفكر النقاش المعروف بمواقفه القومية الداعمة لسورية وللقضية الفلسطينية وافته المنية صباح أمس في أحد مشافي دمشق عن عمر ناهز الـ 70 عاماً.


طباعة