أكثر من 428 ألف وفاة حول العالم جراء فيروس كورونا المستجد

ثورة أون لاين:

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من 428 ألف شخص حول العالم منذ ظهوره في كانون الأول الماضي.

وقال موقع وورلد ميتر المتتبع لتطورات الفيروس من حيث الانتشار والوفيات والإصابات أنه تم تسجيل 428248 وفاة حول العالم من بين 7732952 إصابة معلنة.

وسجلت أوروبا العدد الأكبر من الوفيات والذي بلغ 186843 من بين 2363538 إصابة لكن أميركا اللاتينية هي المنطقة التي ينتشر فيها الوباء بسرعة أكبر وقد سجلت فيها 76343 وفاة من بين 1569938 إصابة.

من جهتها حذرت الأمينة العامة للجنة الاقتصادية في أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي من أن الوباء “يمكن أن يعيدنا 13 عاما إلى الوراء.. علينا رؤية كيف يمكن تجنب أن تصبح الأزمة الصحية أزمة غذائية”.

وتواجه الحكومات حول العالم اتهامات كثيرة بسوء إدارة أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد أو بالتأخر في اتخاذ إجراءات لاحتوائه في حين تتزايد المخاوف في دول عدة من موجة إصابات ثانية ناجمة عن رفع العزل بشكل متسرع.

ففي أوروبا أدلى رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي على مدى نحو ثلاث ساعات بأقواله حول إدارة الحكومة الإيطالية لأزمة كورونا المستجد بينما تصاعد الغضب في فرنسا حيث قدمت نحو 60 شكوى ضد وزراء.

واعتبر وزير الاقتصاد السابق أرنو مونتبورغ أن الدولة كانت رديئة في أدائها وأنه كان بالإمكان تجنب كثير من الوفيات لو نظمت إدارة الأزمة الصحية على نحو مختلف.

 


طباعة