لافروف وشكري يؤكدان في اتصال عدم وجود حل عسكري للأزمة في ليبيا

 

 

ثورةأون لاين:

بحث وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والمصري سامح شكري هاتفياً اليوم الأزمة في ليبيا وأكدا أنه لا يمكن حلها عسكرياً.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية نقلته وكالة سبوتنيك أن الوزيرين تبادلا وجهات النظر حول الوضع في ليبيا وأكدا عدم وجود حل عسكري ولا أي خيارات أخرى غير الوقف الفوري والدائم للعمليات القتالية وضرورة بدء حوار بين الأطراف الليبية للاتفاق على جميع جوانب التسوية بما يتماشى مع نتائج مؤتمر برلين.

وتعاني ليبيا منذ عدوان حلف شمال الأطلسي “ناتو” عليها عام 2011 حالة من الفوضى والانفلات الأمني في ظل انتشار السلاح والتنظيمات الإرهابية التي حاولت فرض نفوذها وسيطرتها على مختلف المدن والمناطق ولا سيما في العاصمة طرابلس التي تنتشر فيها ميليشيات حكومة الوفاق المدعومة من النظام التركي.


طباعة