ترامب يبدي انفتاحاً على احتمال لقاء مادورو

ثورة أون لاين:

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه منفتح على لقاء الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وأنه يعيد النظر في مسألة اعترافه بزعيم المعارضة اليميني خوان غوايدو وذلك في مؤشر يدل على فشل مخططاته التي حاكها ضد حكومة مادورو باستخدام المعارضة اليمينية.

وأشار ترامب في مقابلة مع موقع اكسيوس الأميركي نشرت اليوم إلى أنه لم يعد لديه “الكثير من الثقة في غوايدو” بعد فشل الأخير في انتزاع السلطة من الحكومة الفنزويلية الشرعية على الرغم من الدعم الذي تلقاه من الولايات المتحدة وعشرات الدول الأخرى.

وفي إقرار جديد بتسرعه في اتخاذ قرارات طائشة وغير مدروسة قال ترامب ” في نقطة ما اتخذت قراراً بالاعتراف بغوايدو رغم أنني لم أكن بالضرورة أفضل هذا الأمر.. وقلت لنفسي إن بعض الأشخاص يرغبون بذلك والبعض لا يرغب ولذلك وافقت”.

ولم يستبعد ترامب إمكانية لقاء مادورو قائلاً “قد أفكر بذلك فأنا لا اعترض مطلقاً على الاجتماعات وأقول دائماً إن الإنسان يخسر القليل جداً في الاجتماعات لكني الآن لن أقوم بذلك”.

وأشار موقع أكسيوس إلى أنه في حال التقى ترامب مادورو فسيشكل ذلك انقلاباً في سياسة إدارته تجاه فنزويلا ولا سيما أن كبار مسؤولي الإدارة بما في ذلك نائب الرئيس مايك بنس ووزير الخارجية مايك بومبيو استثمروا كمية هائلة من الطاقة والموارد في دعم غوايدو.

يشار إلى أن فنزويلا تشهد منذ أشهر عدة أزمة سياسية جراء تدخلات الولايات المتحدة في شؤونها الداخلية وتأليبها ودعمها غير المشروع للمعارضة اليمينية بزعامة غوايدو في مسعى لتقويض الحكومة الشرعية لمادورو وهو الأمر الذي فشلوا في تحقيقه فشلاً ذريعاً.


طباعة