سلطات نظام أردوغان تخضع لمطالب المحامين الأتراك

ثورة أون لاين:

خضعت سلطات النظام التركي لمطالب المحامين الأتراك وسمحت لهم بالتظاهر وسط أنقرة احتجاجا على السياسات القمعية التي يتبعها نظام رجب طيب أردوغان بحق معارضيه.

وبعد اعتصام دام 27 ساعة في مدخل العاصمة وسط تدابير أمنية مشددة جدا اضطرت سلطات الأمن بالسماح لرؤساء نقابات المحامين من 80 ولاية بمتابعة مسيرهم من مدخل أنقرة حيث تمت محاصرتهم ليصلوا إلى مبنى اتحاد نقابات المحامين حيث سيعقدون هناك مؤتمرا صحفيا يعلنون فيه عن موقفهم حيال سياسات نظام أردوغان ضدهم وضد المعارضين.

وشهدت العديد من المدن اعتصامات وتظاهرات نظمها المحامون تأييدا لرؤساء النقابات الذين رفضوا الحديث لرئيس اتحاد المحامين متين فيزي أوغلو التابع لنظام أردوغان والذي اتهموه بالخيانة والتآمر عليهم مقابل وعود بتعيينه وزيرا للعدل.

وكان رؤساء النقابات في 80 ولاية بدؤوا تحركهم باتجاه العاصمة أنقرة استنكارا لمساعي أردوغان تغيير قانون النقابات بحيث يتسنى لأتباع وأنصار حزب العدالة والتنمية الحاكم تشكيل نقابات للمحامين في كل ولاية بعد أن فشلوا في السيطرة على النقابات الحالية.


طباعة