إدارة ترامب تفرض قيوداً جديدة على تأشيرات المهاجرين إلى أمريكا

ثورة أون لاين: أعلنت الإدارة الأمريكية اليوم عن سلسلة من القيود الجديدة على التأشيرات التي تسمح للمهاجرين بالعمل مؤقتاً في الولايات المتحدة وذلك في سياق محاولاتها منع دخول المهاجرين إلى البلاد.

ونقلت شبكة CNN الإخبارية عن مسؤول في الإدارة الأمريكية قوله إن “القيود الجديدة التي ستبدأ من يوم غد الأربعاء بوقف التأشيرات المتاحة للأشخاص بالخارج هي جزء من جهد منسق نتيجة ارتفاع معدل البطالة في الولايات المتحدة إثر جائحة كورونا حيث سيوسع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الإجراءات في ضوء ارتفاع نسب البطالة وأعداد الأمريكيين العاطلين عن العمل”.

كما أصدرت وزارة الأمن الداخلي الأمريكية قانوناً يمنع معظم طالبي اللجوء من الحصول على تصاريح عمل ما يضيف عقبة أخرى أمام الأشخاص الذين يبحثون عن الإقامة في الولايات المتحدة.

بدورها وفي رد على قرار إدارة ترامب بتمديد القيود أعربت بعض شركات التكنولوجيا في وادي السيليكون مثل “فيسبوك وتويتر وتسلا وغوغل وأمازون ومايكروسوفت” عن استيائها من الإعلان الأخير مشيرين إلى أن تلك القيود تستهدف برامج التأشيرات التي تستخدمها شركات التكنولوجيا لجلب الآلاف من العمال الأجانب الماهرين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة غوغل سوندار بيشاي في تغريدة على تويتر إن “الهجرة ساهمت بشكل كبير في نجاح الاقتصاد والتكنولوجيا في الولايات المتحدة” مضيفاً: “أشعر بخيبة أمل من إعلان اليوم.. سنواصل الوقوف مع المهاجرين والعمل على توسيع الفرص للجميع”.

كما اعتبرت جيسيكا هيريرا فلانيجان مديرة السياسة العامة والعمل الخيري في الأمريكيتين في تغريدة على تويتر أن السياسة ستؤدي في النهاية إلى جلب الضرر للاقتصاد الأمريكي موضحة أن هذا الإعلان يقوض تنوع أصول أمريكا الاقتصادية.

واستهدفت إدارة ترامب المهاجرين مراراً في السابق وأصدرت شروطاً تحرمهم من العديد من الحقوق حيث حرمتهم من المعونات الحكومية والمساعدات الغذائية والرعاية الصحية والسكن وغيرها من الخدمات الاجتماعية.

 


طباعة