شعبية أردوغان تهوي مع استمرار سياساته القمعية

--055M.jpg

ثورة أون لاين:
مع استمرار سياساته القمعية وحملاته الشرسة في عموم البلاد سجلت شعبية رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان تراجعاً متزايداً حيث كشف استطلاع جديد للرأي أن نسبة كبيرة من الأتراك يرفضون التصويت له في حال إجراء انتخابات.

وأوضح الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة افراسيا التركية للدراسات السياسية والاجتماعية أن 41.1 بالمئة من الأتراك المستطلعة آراؤهم اعتبروا أداء أردوغان سيء.

كما أظهر الاستطلاع تراجع شعبية حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان وانخفاض نسبة الأتراك الذين قرروا التصويت له إلى 35.1 بالمئة فقط في حين حصل حزب الشعب الجمهوري المعارض على نسبة تأييد بلغت 28.4 بالمئة والحزب الجيد 12.4 بالمئة أما حزب الشعوب الديمقراطي فحصل على 12 بالمئة.

وبين الاستطلاع أن 48 بالمئة من الذين أدلوا برأيهم أوضحوا أنهم سيصوتون لصالح رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو في حال رشح نفسه لانتخابات الرئاسة في تركيا.

وأظهرت استطلاعات عدة للرأي أجرتها مراكز إحصائية في تركيا تراجع شعبية أردوغان وحزبه العدالة والتنمية بشكل كبير بسبب سياساته الداخلية والخارجية الفاشلة وخاصة طريقة تعامله مع انتشار وباء فيروس كورونا والتي أدت بمجملها إلى ركود اقتصادي كبير في البلاد.

 


طباعة