مناظرة ترامب وبايدن.. اتهامات متبادلة بشأن قضايا سياسية

-61M.jpg

الثورة أون لاين:
تبادل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن الاتهامات خلال المناظرة الأخيرة في سباق الوصول إلى البيت الأبيض وقدما وجهات نظر متباينة تماماً حول مواضيع وقضايا رئيسة تهم الأمريكيين بما فيها إنقاذ الاقتصاد المتدهور ونظام الرعاية الصحية ومواجهة فيروس كورونا.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن المناظرة التي جرت الليلة الماضية اختلفت عن سابقتها واتسمت بالهدوء نوعاً ما بعد أن قامت لجنة المناظرات الرئاسية الأمريكية بفصل الصوت عن ميكروفون كل مرشح لدقيقتين مع بداية المدة المخصصة لكل منهما وذلك تجنباً لما حدث خلال المناظرة الأولى حيث قاطع ترامب منافسه بايدن 73 مرة.

وشهدت المناظرة الجديدة كما هو متوقع تبادلاً للاتهامات بين ترامب وبايدن حيث اتهم الأخير إدارة الرئيس الأمريكي بأنها استخفت بأزمة فيروس كورونا ولم تتحمل المسؤولية كما ينبغي ما تسبب بوفاة أكثر من 220 ألف أمريكي.

وحاول ترامب الدفاع عن إدارته زاعماً أن سياساته “أنقذت أرواحاً” وتحدث مجدداً عن توفير لقاح ضد كورونا خلال أسابيع قليلة رغم عدم استطاعته تقديم ضمانات حول ذلك ونفي شركات الأدوية الأمريكية وخبراء الصحة إمكانية توافر مثل هذا اللقاح قبل منتصف العام المقبل.

كما تبادل المرشحان اتهامات مرتبطة بفساد مالي حيث أشار بايدن إلى تهرب ترامب من دفع الضرائب المتراكمة عليه ورفضه الكشف عن سجلاته الضريبية.

وفيما يتعلق بمشكلة التمييز العنصري المتأصل في المجتمع الأمريكي أقر بايدن بوجود عنصرية مؤسسية في الولايات المتحدة متهماً ترامب بأنه واحد من أكثر الرؤساء عنصرية في التاريخ فيما رد الرئيس الأمريكي على هذا الاتهام بالقول إنه “أقل الأشخاص عنصرية في القاعة” زاعماً “أن أحداً لم يفعل أكثر مما فعل من أجل مجتمع الأفارقة الأمريكيين”.

وتأتي هذه المناظرة التي أقيمت في ناشفيل بولاية تينيسي قبل 12 يوماً من اليوم المحدد للتصويت في ظل تفوق بايدن على ترامب في استطلاعات الرأي.

وحول الفائز في المناظرة الرئاسية الأخيرة أظهر استطلاع فوري أجرته شبكة سي ان ان الأمريكية عقب انتهائها تغلب بايدن على ترامب وتقديمه أداء أفضل من الأخير.

ووفق الاستطلاع فإن 67 بالمئة من الأمريكيين الذين أدلوا بآرائهم قالوا إن بايدن فاز على ترامب في المناظرة مقابل 28 بالمئة للرئيس الأمريكي كما أن 53 بالمئة من متابعي المناظرة قالوا إن أداء بايدن كان أفضل مقابل 39 بالمئة لصالح ترامب.

ووفق التقارير أدلى أكثر من 42 مليون أمريكي بأصواتهم مبكراً في المنافسة الرئاسية حتى الآن.

 


طباعة