الخارجية الفرنسية: لدينا الكثير من الخلافات مع تركيا

ثورة أون لاين:

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن فرنسا تنتظر “أفعالا” من جانب النظام التركي حيال ممارساته في ليبيا والعراق وشرق البحر المتوسط وكذلك في اقليم ناغورني قره باغ قبل انعقاد المجلس الأوروبي في كانون الأول القادم الذي سيتناول مسألة فرض عقوبات جديدة ضد هذا النظام.

ونقلت فرانس برس عن لودريان قوله في تصريح صحفي اليوم “لدينا الكثير من الخلافات” مع تركيا في إشارة الى أطماع نظام اردوغان التوسعية وهي “سياسة الأمر الواقع” في ليبيا والعراق وشرق المتوسط حيث “يهاجم الأتراك عضوين في الاتحاد الأوروبي هما اليونان وقبرص” وحتى في ناغورني قره باغ حيث يرسلون أيضاً مرتزقة.

وأضاف أن “الاتحاد الأوروبي أعلن في شهر تشرين الأول أنه سيتحقق من موقف تركيا بشأن هذه المسائل المختلفة خلال اجتماع المجلس الأوروبي في كانون الأول بعد بضعة أيام وفي تلك اللحظة سنتحقق من الالتزامات”.

ويواصل النظام التركي استفزازاته تجاه الدول المجاورة سعيا وراء تنفيذ مخططاته وأطماعه التوسعية حيث أعلنت سلطات هذا النظام أمس أنها ستمدد أعمال التنقيب لسفينتها أوروتش رئيس في شرق البحر المتوسط حتى ال 29 من تشرين الثاني الجاري.

وأكدت سبع دول أعضاء فى الاتحاد الأوروبي مطلة على البحر المتوسط في أيلول الماضي فى بيان مشترك استعدادها لدعم فرض عقوبات على تركيا إذا لم توقف استفزازاتها تجاه اليونان وقبرص.


طباعة