بوتين: روسيا قامت فقط بدور الوسيط بين أرمينيا وأذربيجان

ثورة أون لاين:

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن دور بلاده في التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم ناغورني قره باغ اقتصر على الوساطة.

وأشار بوتين خلال مقابلة تلفزيونية اليوم مع قناة “روسيا 1” إلى أنه “عملياً كان الاتفاق بين طرفين اثنين” مبيناً أنه شارك في التوقيع على الاتفاق مع الرئيس الأذربيجاني الهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان لأنه لم تكن ثمة طريقة أخرى للقيام بذلك.

وأضاف إن روسيا قامت فقط بدور الوسيط و”تحملت مسؤولية الفصل السلمي بين الطرفين المتحاربين وهو ما تقوم به الآن”.

وكانت أرمينيا وأذربيجان وقعتا برعاية روسيا اتفاقاً لوقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ دخل حيز التنفيذ في الـ 10 من تشرين الثاني الجاري وينص على توقف القوات الأرمينية والأذربيجانية عند مواقعها الحالية وانتشار قوات حفظ السلام الروسية على امتداد خط التماس في قره باغ والممر الواصل بين أراضي أرمينيا والإقليم.

من جهة أخرى ربط الرئيس بوتين أمر تقديمه التهنئة للرئيس الأمريكي المنتخب باستكمال الإجراءات القانونية الخاصة بتحديده مشيراً إلى استعداد موسكو للعمل مع أي رئيس يختاره الأمريكيون.

وتعليقاً على سير العملية الانتخابية في الولايات المتحدة قال بوتين “من الواضح تماماً للجميع في العالم.. ويبدو أنه أصبح واضحاً للأمريكيين أيضاً أن هناك مشاكل في النظام الانتخابي الأمريكي” لافتاً إلى أن نظام الانتخاب لعضوية المجمع الانتخابي قد يؤدي إلى أن الرئيس ينتخب بأصوات أغلبية أعضاء هذا المجمع الذين لا يمثلون أغلبية الناخبين ومثل هذا الأمر حدث في التاريخ الأمريكي ثلاث مرات.

وتساءل بوتين “هل هذه الطريقة تتوافق مع الديمقراطية” مشدداً في الوقت نفسه على أن الشعب الأمريكي فقط هو الذي يقرر ما إذا كان هناك حاجة لتغيير شيء ما في هذا النظام.

ووفق النتائج المعلنة حتى الآن لانتخابات الرئاسة الأمريكية فقد حصل الديمقراطي جو بايدن على 306 أصوات في المجمع الانتخابي ما يضمن فوزه بالرئاسة لكن الرئيس الحالي دونالد ترامب يرفض الاعتراف بهزيمته وقدم دعاوى قضائية للطعن في نتائج الاقتراع في عدد من الولايات الحاسمة.

 


طباعة