الخارجية الروسية: النفاق أداة للدبلوماسية الأمريكية

-072M.jpg

الثورة أون لاين:

دعت وزارة الخارجية الروسية مجدداً اليوم المسؤولين الأمريكيين إلى الاهتمام بشؤون بلدهم وعدم التدخل بشؤون الدول الأخرى مشيرة إلى أن “النفاق أداة للدبلوماسية الأمريكية”.

وقالت الوزارة في بيان نشر عبر صفحتها في (فيسبوك) تعليقاً على إعلان السفارة الأمريكية في موسكو تأييدها المظاهرات غير المرخصة التي شهدها عدد من المدن الروسية دعماً للمعارض اليكسي نافالني إن “البعثة الأمريكية لم تكتب سطراً واحداً تعقيباً على احتجاجات الـ6 من كانون الثاني في واشنطن واقتحام مبنى الكابيتول ولم تندد بمقتل 5 أشخاص وتوقيف أكثر من 100 آخرين” مضيفة: “لقد شاهد العالم كله كيف أن حكومتكم حولت الاحتجاج السلمي إلى لاسلمي عندما بدأت الشرطة الأمريكية إطلاق النار على المتظاهرين”.

وتابع بيان الخارجية الروسية مخاطباً المسؤولين الأمريكيين: “متى يا ترى ستتم مساءلتكم على هجمات متكررة للشرطة الأمريكية على صحفيين روس كانوا يغطون الاحتجاجات في الولايات المتحدة خلال العام 2020”.

وختمت الخارجية الروسية بيانها بالقول إن “النفاق أداة للدبلوماسية الأمريكية وازداد خطورة في ظروف وباء كورونا.. اهتموا بشؤونكم وكفوا عن التدخل في شؤون الدول الأخرى”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا دعت اليوم الولايات المتحدة إلى التعامل مع مشاكلها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وشهدت مدن روسية عدة اليوم تجمعات ومظاهرات غير مرخصة تأييداً لنافالني حيث سقط جريح من قوات مكافحة الشغب الروسية في موسكو خلال الصدامات التي جرت مع المحتجين.

 

طباعة