ظريف: وقف تنفيذ البروتوكول الإضافي يتوافق مع المادة 36 من الاتفاق النووي

الثورة أون لاين:

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن وقف بلاده التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي اعتباراً من الـ 23 من شباط يتوافق تماماً مع المادة 36 من الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن ظريف قوله في تغريدة اليوم “وفقاً للقانون أوقفنا التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي.. هذا يتوافق تماماً مع المادة 36 من الاتفاق النووي لأن رئيس الولايات المتحدة لم يوقف الانتهاك من قبل هذا البلد ولا تزال الترويكا الأوروبية تفشل في الوفاء بالتزاماتها”.

وأضاف ظريف إن “التفاهمات مع رافائيل غروسي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية تظهر حسن نوايانا.. وجميع الإجراءات التعويضية قابلة للعودة”.

وفي تصريح صحفي له على هامش “المؤتمر الدولي للمطالب القانونية والدولية للدفاع المقدس” أكد ظريف أنه تم إخطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسمياً يوم الـ 15 من شباط الجاري أنه سيتم تنفيذ قانون مجلس الشورى الإسلامي وبناء عليه فقد تم البدء بتنفيذه صباح اليوم.

وحول زيارة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى طهران قال ظريف “توصلنا إلى اتفاق يتضمن أن نحتفظ بأشرطة تسجيل الأنشطة النووية التي كانت تقدم للوكالة الذرية يومياً أو أسبوعياً وليس بصورة مباشرة ولا توضع تحت تصرف الوكالة.

وأشار ظريف إلى أن الأوروبيين لم ينفذوا التزاماتهم في الاتفاق النووي موضحاً أن أمريكا وأوروبا هما المخطئتان فيما يتعلق بهذا الاتفاق.


طباعة