من خطوط الطاقة إلى خيوط الدستور.. أوراق منظومة العدوان تتطاير!!

لم تبق جريمة ضد الإنسانية، ولم تبق جريمة حرب في قواميس الجرائم التي عرفتها البشرية في تاريخها، وتلك التي طالبت القوانين الدولية بمحاسبة مرتكبيها، إلا وارتكبتها منظومة ا...

تفخيخ المشهد السياسي برسائل التعطيل الأميركي

  الرسائل الأميركية المرافقة لاجتماعات جنيف بجولتها الثالثة، ربما تعطي توضيحاً آخر لماهية التعاطي الأميركي مع تطورات المرحلة الراهنة، لجهة تسارع الأحداث في المنطقة ...

السيادة صناعة سوريّة

لم يساوم السوريون لحظة واحدة على سيادتهم في أحلك الظروف التي مروا بها يوم غزت فرنسا سورية، واجهها يوسف العظمة ومن معه بما يشبه الصدور العارية إلاّ من الإيمان بسورية ماض...

جريمة التعطيش.. والمياه السياسية في قربة بيدرسون!!

نحن أيضاً كما المبعوث الأممي إلى سورية ..بيدرسون.. لانتوقع حصول معجزة سياسية في اجتماع لجنة مناقشة الدستورغداً ..ولن نشطح بالأمنية الدبلوماسية إلى أبعد من بساط المهمة ا...

جرائم أردوغان تحاكي الإرهاب الصهيوني

  جرائم النظام التركي، يبدو أنها تتصدر عناوين هذه المرحلة الجديدة من الحرب الإرهابية على سورية، ومرتكبها الإرهابي أردوغان، الهارب من العهد العثماني البغيض ربما تفوّ...

إرهابٌ وتطبيعٌ وحشدٌ للأساطيل في خدمة الأمن الصهيوني!

  من خطوات التطبيع المجاني مع الكيان الإسرائيلي هذه الأيام، إلى الحرب العدوانية على سورية التي تشنها منظومة العدوان ومرتزقتها على سورية منذ عقد من الزمن ومازالت م...

سياسة التصعيد لن تنقذ المشروع الأميركي المتهاوي

تدفع إدارة الإرهاب الأميركية بالمنطقة نحو المزيد من التأجيج والتوتر، لتبقى احتمالات المواجهة مفتوحة، هي تسخن الأجواء السياسية والعسكرية إلى درجة الغليان، وتستغل الفترة ...

هرولة الخيبات

  منذ أن بدأت الهرولة نحو الكيان الصهيوني الغاصب، بدا واضحاً وجليّاً أن ثمة من كان يعمل بالخفاء للوصول إلى هذه اللحظات التي يدعي فيها بعض من يدعون أنهم كانوا ...

كورونا التطبيع.. والانزلاق (بالسلام) إلى وادي السيليكون !

كيف تغلغل هذا الفايروس في جسد المنطقة؟!.. كورونا التطبيع.. والبيع غير المرئي لما تبقى من أنفاس القضية الفلسطينية... ثمة من يمهد (لمناعة القطيع) بالاستسلام والسلام مع ال...

تغيير أولويات الاستهداف.. هل يسعف المشروع الصهيو-أميركي؟

هل المشهد "العربي" والإقليمي والدولي بات مهيئاً وجاهزاً لاستمرار المشروع الصهيو- أميركي في المنطقة؟، وهل الرهان الأميركي على مواصلة استهداف محور المقاومة، والرهان أيضاً...