سفارة الفيسبوك... ودبلوماسية (توك توك) واشنطن وتطبيقاتها!!

ثمة من قال لا نحتاج إلى سنة جديدة بل إلى زمن آخر!!..ربما تحاكي هذه العبارة حال المنطقة وتشخيص الانفصام مابين الرأي العام العربي وماينفذه الأمراء والملوك وأصحاب السعادة ...

منابع الإرهاب الأميركي لا تجف.. و"داعش" شريانها

الاستراتيجية العدوانية الأميركية تجاه سورية، لم تخرج يوماً عن سياق مواصلة الاستثمار بالإرهاب، فهو عكاز واشنطن الدائم تتكئ عليه لتحقيق أجنداتها الاستعمارية، ولطالما أعاد...

2020.. نضح بكل ما في إناء الغرب من موبقات!

  من نبض الحدث 2020.. نضح بكل ما في إناء الغرب من موبقات! بقلم مدير التحرير أحمد حمادة   يلملم العام 2020 أوراقه، ويأبى أن يغادر الزمن، دون أن يملأ تلك ا...

المتاجرة بمعاناة اللاجئين.. استغلال سياسي رخيص واستكمال لفصول الإرهاب

طوال سنوات الحرب الإرهابية، لم تترك الدول الداعمة للإرهاب وسيلة إجرامية إلا واستخدمتها كسلاح ضغط وابتزاز بهدف إخضاع الدولة السورية لمشيئتها، وانتزاع مكاسب سياسية تخدم الم...

من أنقرة إلى كل من دعم العدوان... الحساب قادم

يكاد المريب يقول خذوني هكذا نردد في الأمثال العامة، وعلى ما يبدو ثمة من نقل المثل من الريبة إلى اليقين لكن وهو يظن أنه سيبقى بمنأى عن المحاسبة وأن سطوته أو دوره الوظيفي...

رحيل الرقطاء ... والخصلة المضيئة في شجرة 2021

  كأننا كنا في فلم هوليودي ... هكذا يتحدث صهر ترامب جوريدر كوشنير ويروي مغامراته التطبيعية مع بعض الدول العربية ...(الأكشن)وعنصر المفاجأة كانا الأدوات الدبلوماسية...

نهج البلطجة الأميركية لن يتغير.. وأدوات الإرهاب تثبت تموضعها..

إدارة ترامب المنتهية صلاحيتها تراكم تهديدها ووعيدها بأن سياسة البلطجة والضغوط القصوى تجاه سورية لن تتغير مع قدوم خليفتها الجديدة الأشد غطرسة وعنصرية، والكيان الصهيوني ي...

واشنطن وأوروبا.. تضبطان الساعة على "عقارب" الإرهاب الاقتصادي!

  من الحرب الإرهابية والعدوان العسكري الغربي المباشر على سورية، إلى الحصار الاقتصادي والعقوبات الجائرة والظالمة مروراً بالتضليل الإعلامي وقلب الحقائق والوقائع، وا...

حلب.. إرادة النصر والصمود قهرت الإرهاب وأسقطت مشاريع رعاته

قبل أربعة أعوام، وفي مثل هذا اليوم الـ 22 من كانون الأول 2016 تم الإعلان عن تحرير كامل مدينة حلب مع اندحار آخر إرهابي عن أحيائها الشرقية، بعد سلسلة معارك ضارية ضد التنظ...

الغرب في المنابر الاْممية.. بلاهة أم استغباء؟

  قرن ونيف من الزمن وويلات الغرب الاستعماري تصب في المنطقة العربية، وربما أكثر من هذا حين كان احتلال لقسم من دول المغرب العربي، وحملة نابليون على مصر، وما في قائم...