البيت الأبيض ودخانه الأسود .. بايدن يتأرجح فوق الألغام

إنها نزهة بايدن التي اختارها لتكون فوق الألغام التي زرعها في طريقه السياسي، حتى قبل أن يصل إلى البيت الأبيض الذي باتت تتصاعد منه وبكثافة شديدة الأدخنة السوداء!!. بايدن...

من يدعم الإرهاب.. لا يحق له التحدث عن حقوق الإنسان!

  مع كل هذا العدوان والحصار والإرهاب الذي تمارسه أميركا وأدواتها في الغرب والمنطقة ضد السوريين، منذ بدء الحرب العدوانية عليهم وحتى يومنا، فإنها لا تمل من انتهاج س...

قواعد الهيمنة الغربية تحطمها إرادات الدول الحرة

روسيا تؤكد في أحدث تصريحات مسؤوليها "أن العلاقات مع أميركا دخلت في مأزق كبير، وهي تقترب من الانهيار مع الاتحاد الأوروبي، ووصلت مع "الناتو" إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب ...

من يجد الحلقة المفقودة؟

لا يختلف إثنان على أن الوضع المعيشي قد وصل حداً من الصعوبات التي نعرف أسبابها, ولن نمل الحديث عنها, الحصار الاقتصادي الجائر الذي تمارسه دول العدوان علينا, وهو حرب إبادة...

ملحمة الأم السورية -ظلها في المعركة- ويدها على زناد النصر

  من نبض هذا الحدث.. ونبض هذه الذكرى التي قد تغلب بكل ما تحمله من معنى الحب والألم كل قلم سياسي أو حتى تصريح دبلوماسي... فعيد الأم الذي يحتفل به العالم أصبح في سو...

بايدن المخادع.. منطق القوة الغاشمة لن يعيد الهيبة لأميركا

  تدفع الولايات المتحدة بقيادة بايدن نحو تسخين الأوضاع على الساحة الدولية، وهذا من شأنه وضع حالة التوتر السائدة على حافة الانفجار، نلاحظ ذلك من خلال التصعيد الأميرك...

ذاكرة الحرب الإرهابية .. تُثبت النصر وتُعيد إنتاج الحقيقة

بقدر ما تَستحضر ذاكرة السنوات العشر الماضية الممارسات الإرهابية والإجرامية والوحشية التي ارتكبتها ولا تزال منظومة الإرهاب - دولاً وأنظمة وأدوات ومرتزقة وأبواقاً وأذرعاً...

تتوالد مخططات الشر.. وأصحاب الحق ثابتون!

    لم يستطع الاتحاد الأوروبي، في ذكرى مرور عشر سنوات على عدوانه على السوريين بالتعاون مع بقية أقطاب منظومة الشر الأميركية، إلا أن يثبت ولاءه الأعمى لأميركا...

معول هدم أميركي.. أوروبا تغرق بدعم الإرهاب

طوال السنوات العشر الماضية، خبر السوريون جيداً ماهية الحرب الإرهابية القذرة التي يشنها الغرب الاستعماري تحت عناوين زائفة، وأدركوا مبكراً أهدافها وغاياتها، وما زالوا يعيش...

عشر عجاف وآلاف من الخصب..

كأنه كان الأمس ما أقصر الزمن وأمر التجربة التي نعبرها.. ما أعمق الجرح الذي يمتد من خارطة قلبك إلى نبض كل قلب سوري وعربي وإنساني ويبقى ينزف عقداً من الزمن.. ترى في شرايي...