الأطباق الإعلامية الفاسدة... وعشاء السلام "السري"!

 تقول الحكمة: لا تأكل كل طبق تقدمه وسائل الإعلام.. فكيف إذا كانت الوجبة الاعلامية تتضمن دعوة (حاخام) إسرائيلي لسورية... أي عقل يستطيع هضم هذا الكلام المفبرك وخاصة...

الغرب يتمترس بالإرهاب.. والسوريون متشبثون بخيارهم المقاوم

لا تزال الولايات المتحدة تتمترس خلف الإرهاب لاستمرار الحرب العدوانية على سورية، ولم تزل ترسم الأدوار وتحدد الاتجاهات لكل أتباعها الأوروبيين والأتراك والصهاينة وبعض الأع...

المستعمرون حين يحاضرون بالإنسانية

إلى حدود التقيؤ، تدفعنا تصريحات وقرارات المسؤولين الغربيين، ولاسيما حين تكون على شكل (محاضرات) عن الإنسانية والحريات والديمقراطيات وحقوق الإنسان التي ما يزال ينتهكها ال...

تحت شعارات براقة.. العدوان بوجوه متعددة

  بات واضحاً، وبشكل لا لبس فيه، أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أكثر عدوانية من سابقاتها، ولاسيما تجاه دول العالم الرافضة لسياساتها القائمة على الهيمنة والغطرسة...

الضغوط القصوى.. الغرب يعيد إنتاج سياساته الفاشلة

ثمة مؤشرات واضحة على أن سياسة الضغوط الغربية المتصاعدة ضد سورية ستتخطى ذروتها خلال المرحلة القادمة، وهذا الأمر يدركه السوريون تماماً، وهم خبروها، وتصدوا لها طوال السنو...

بوصلة آذار.. وطن البناء والسيادة

مع كل ألوان الحروب الشنيعة، وجرائم الإرهاب التي تفنن بها المعتدون، مازال السوريون يقبضون على جمر الكرامة والسيادة والاستقلال الذي دفعوا أثماناً غالية لتحقيقه، وإعادته إ...

الخطوط الحمراء بأقلام الشفاه السياسية لواشنطن!!

  هل راقبتم يوما خطوط واشنطن الحمراء وهي ترسمها بقلم شفاهها السياسية فوق مصائر الشعوب لتكون خط البداية لأشعال الحروب وخراب البلدان وذريعة للعدوان!!. في سورية اخت...

حرب الإرادات.. الانتصار حليف الرافضين لنهج الهيمنة الأميركية

العديد من الملفات الساخنة على الساحة الدولية تشكل اليوم ساحة اختبار للولايات المتحدة بزعامة بايدن ومعها الأتباع والحلفاء من جهة، والدول المستهدفة بالإرهاب الأميركي متعد...

"ديمقراطية" أميركية من نوع مختلف!

يبدو أن العالم على موعد (ديمقراطية) أميركية من نوع مختلف خلال القادم من الأيام بحسب وزير الخارجية الأميركي انتوني بلينكن الذي أقر بالأمس أن سياسة بلاده القائمة على (الإ...

واشنطن.. العدوان العسكري بيد والمتاجرة بالقضايا الإنسانية بأخرى!

لعل قراءة سريعة لسياسات أميركا برئاسة إدارة جو بايدن حيال سورية والمنطقة، والتي لم تتعد الأسابيع الستة منذ دخولها البيت الأبيض وحتى الآن، تقودنا إلى خلاصة جازمة مفادها ...