يموت الأميركيون ..واصابع ترامب تلعب !!

ثورة أون لاين - عزة شتيوي:

يموت( الزمار ) وأصابعه تلعب ..هذا هو حال الغرب اليوم في الوقت الذي يشهد فيه العالم غزمة صحية تكاد تحول الكرة الأرضية الى مقبرة جماعية ..

أصبحنا نحصي الأحياء والأموات على اصابع فايروس كورونا هذا المرض الذي يبدو سياسيا خاصة اذا ماراقبنا ردود افعال قادة الدول الغربية وعلى رأسهم دونالد ترامب حياله ..وخاصة ايضا اذا ما تابعنا السلوك ذالسياسي والأممي تجاه سورية ...

فسورية باتت معيارا حقيقيا وميزانا دقيقا لكل التغيرات والتبدلات على الساحة الدولية .

لم يتغيرشيء ..دونالد.ترامب هو ذاته ..الموت يأكل من اميركا وعينه على أموال ونفط المنطقة والعالم..والمؤسسات الدولية هي ذاتها تمشي خلفه بخطوة او أقل ... تخيلوا التوقيت الذي اختارته منظمة الحظر الكيماوي لتقريرهاعن تحقيقاتها المزيفة تجاه استخدام الكيماوي في مدينة حماه

المنظمة المنحازة لتوجهات واشنطن تتهم دمشق باستخدام الكيماوي في الوقت الذي تدعو به الكثير من الدول ويطالب الشعب السوري برفع العقوبات القسرية الاحادية عن سورية ..تستغل التوقيت لا أكثر

الم تلاحظوا وكأن دونالد ترامب يقول بحنجرة منظمة الحظر الكيماوي ..لن أرفع العقوبات عن سورية ...التاجر الاميركي لن يرفع عقوباته حتى عن الشعب الأميركي ..فيبدو هذا الرجل لعنة غيرمسبوقة الأميركيين أنفسهم ..ففي الوقت الذي تحتفل به ووهان الصينية بعودة الحياة ..يموت الفي أميركي واصابع ترامب لاتزال تلعب بمصير العالم ..


طباعة