الـوعــي والبنـــاء يبــــدأ مـــن الطفــــولة


إيمانا من أن الطفل هو اللبنة الأولى وهو البذرة التي ستنمو بالمجتمع وستنهض به نحو الأفضل كان لدور منظمة طلائع البعث الدور الأكبر بالاهتمام والرعاية لهذه البذرة انطلاقا من دورها الكبير في تربية الجيل تربية وطنية إنسانية أخلاقية لذلك سعت المنظمة بشكل دائم ومستمر للارتقاء بعملها من خلال العديد من الأنشطة ففي مجال مكتب الفنون الجميلة أطلقت المنظمة هذا العام مسابقات في عدة اختصاصات تناسب هذه الشريحة .
وللوقوف على أهمية هذا النوع من الأنشطة والمسابقات تحدث هيسم أبو مغضب عضو قيادة منظمة طلائع البعث رئيس مكتب الفنون الجميلة عنها قائلا انه تمت إقامة عدة مسابقات في مجال الرسم والتصوير الضوئي وفي الخط العربي والرسم الكاريكاتيري هذه المسابقات هي لثلاث فئات فئة الموهوبين والرواد بمنظمة طلائع البعث وفئة أبناء الشهداء وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة و بعد جمع الأعمال من الفروع سيتم عرضها على لجنة تحكيم لهذه المسابقات وستمنح جوائز لثلاثة أعمال الأولى الفائزة في كل فئة اضافة الى ذلك سيقام معرض فني مركزي للأعمال المتميزة في هذه المسابقات ونأمل أن تحقق الغاية المرجوة منها في تنمية مواهب الأطفال وإبداعاتهم وتعتبر هذه المسابقات جزءاً من المسابقات التي تطلقها منظمة طلائع البعث التي تتشارك بشكل دائم ومستمر وسنوي مع وزارة الثقافة وفي هذا العام حصل لدينا أكثر من 31 طفلاً في وزارة الثقافة على جوائز بمراتب متعددة في المركز الاول والثاني والثالث اضافة لجوائز ترضية

ويضيف أبو مغضب قائلا : شاركنا مع منظمات عالمية مثل منظمة الجودة اليابانية وهي منظمات عالمية طفلية وكان لنا جائزة فضية بهذه المسابقة حصل عليها طفل من فرع القنيطرة لطلائع البعث في مجال الرسم ،إضافة الى الدورات التخصصية التي انطلقت خلال العطلة الانتصافية وخلال الأسبوع الأول من الفصل الدراسي الثاني وهي دورات تخصصية في مجال فنون الأطفال بغية وتنمية مواهب الرفاق المشرفين وإكسابهم مهارات جديدة وتبادل الخبرات وتطوير عملهم في مدارسهم ونقلها إلى الوحدات الطليعية وهناك التظاهرات الفنية وورش العمل التي لم تنقطع يوما يؤكد أبو مغضب أن المنظمة قد أقامت خلال الشهرين الفائتين من العام السابق تظاهرات فنية متنوعة ومتعددة اضافة إلى الأنشطة التي أقيمت على هامش الملتقى الخامس لفنون الأطفال كانت هذه الملتقيات متنوعة وغنية هي ملتقيات جماهيرية ومعارض فنية وورش عمل فنية جميعها كانت في المناطق المحررة في كل محافظة ففي القنيطرة أقيمت فعاليتان فعالية في المعلقة وأخرى في غدير بستان وفي حلب بالمناطق المحررة وحماة في صوران ومعردس وفي إدلب في سنجار وفي أبو الضهور وفي ريف اللاذقية في ريف سلمى وريف الحفة وريف طرطوس في بانياس ودير الزور في منطقة حطلة والميادين وفي ريف الرقة في السبخة ومعدان وفي ريف درعا في غباغب وداعل وازرع وفي المنطقة الشرقية كانت فعالياتنا في المناطق المحررة وفي محافظة السويداء في الشبكي ورامي الى جانب العديد من الأنشطة وكانت في دوما وسقبا وسوق وادي بردى والرحيبة وكذلك أقمنا فعاليات في الحسكة والقامشلي بالرغم من الوضع الصعب جدا بالنسبة لدخول وخروج الأطفال من مناطق قسد إلى مدارسنا التي تخضع لسيطرة الجمهورية العربية السورية وكانت فعاليات جميلة ومتنوعة جدا معارض فنية ملتقيات وورش عمل قدمت فيها العديد من الفقرات الفنية .
ولفت أنه تم الاعلان هذا العام عن عدة مسابقات منها الخط العربي الرسم الكاريكاتيري والرسم و التصوير الضوئي ولدينا العديد من الأنشطة والتظاهرات الفنية والمسرحية والثقافية والغنائية على مستوى الفروع خلال الفترة القادمة بمناسبة أعياد آذار ونيسان وسينطلق مهرجان فنون الأطفال بنهاية آذار وبداية شهر نيسان كذلك خلال الملتقى الخامس لفنون الأطفال .

 

ميساء العجي
التاريخ: الاثنين 4-2-2019
الرقم: 16901