طابت أنفاســــكم


بورك زحفكم..بورك عرقكم ..بورك سلاحكم..بوركت أنفاسكم.. وهي تعطر صباحات الوطن ومساءاته بطيب الكرامة والكبرياء..
حراس الفجر أبطال الجيش العربي السوري كنتم ومازلتم عنواناً للشجاعة والإقدام .
بكم نكبر ويكبر الوطن وتزهو أحلام الطفولة وترنو العيون الحزينة إلى مساحات أفراحكم .
إلى شهدائنا الأطهار وثيقة عهد ممهورة بالوفاء أن نحفظ الأمانةونسير على طريق أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر .

التاريخ: الأحد 6-10-2019
الرقم: 17091