بالقــــــراءة.. نـــــرتـــقي

 

قدم نادي الشام للقراء نفسه من خلال تفرده بأمكنة هادئة في حارات عامة متعددة ومنتشرة في دمشق، مكون من مجموعة من الكتب والكراسي المريحة، يستطيع أي زائر تناول أي كتاب وقراءته ومناقشته مع فريق شام التطوعي للقراء.. ونادي شام للقراء مبادرة شبابية تطوعية لتعزيز القراءة في المجتمع المدني، وهو تجمع ثقافي يهدف إلى نشر القراءة ورفع المستوى الثقافي في المجتمع ومناقشة الأعمال الأدبية والروائية وتقيميها وتقديم ملخصات لها.
أحمد الطُبل مؤسس ومدير تجمع مبادرات نادي الشام للقراء أشار إلى أن النادي يضم أربع مبادرات غايتها القصوى ترسيخ فكرة المنافسة في قراءة الكتب من خلال تحديات يقوم بها النادي مع العمل على إيجاد أفكار وطرق لتشجيع القراء أولاً وثقافة الحوار ومناقشة الآراء للوصول إلى أعلى درجات الرقي والتحضر في النقاش وتقبل الآخر.
ساعات ثقافية
وهذا النادي عبارة عن مبادرة لتعزيز ونشر ثقافة القراءة والحوار وتقبل الرأي الآخر في المجتمع، وهي تجمع على الفيس وصل عددهم في المجموعة لحوالي 16 ألف شخص .. يتم من خلال هذه المجموعة مناقشة الكتب بشكل جماعي وطرح قضايا مجتمعية تهم الشباب إضافة لمناقشتها عبر موقع النادي على الفيسبوك وعلى أرض الواقع ضمن لقاءات شهرية دورية وموعدها هو السبت الأول والثالث من كل شهر أما بما يخص السبت الأول فيمكن أن يكون اللقاء ضمن مكان عام أو كافيه أو مطعم وهو ما نطلق عليه ساعات ثقافية، حيث يتم تخصيص ثلاث ساعات لكافة الأنواع والأشكال الثقافية (سماع قصة قصيرة - فقرة بصرية - غناء - نقاش قضية حوارية- قضية مجتمعية - مناقشة كتاب - مشاهدة فيلم قصير ومناقشته)
اللقاء الثاني يكون بالمركز الثقافي في أبو رمانة تحت مسمى آفاق ثقافية مدته ساعتان ويتم مناقشة قضية ثقافية محورية واحدة.
مبادرة نوى..

المبادرة هذه مخصصة للأطفال واليافعين لتعزيز وغرس عادة القراءة والمطالعة لديهم إضافة إلى جلسات حوارية استشارية مع الأطفال وأهلهم لتبادل المواضيع والآراء حول طرق التعامل مع الأطفال واليافعين ويتم طرح مواضيع تربوية واجتماعية وأسرية متنوعة وبالتعاون مع استشاريين واختصاصيين نفسيين. أيضاً هناك حوارية تفاعلية مع الأطفال لتعزيز ثقافة الطفل الذي هو نواة المجتمع ومستقبله القادم وخلق عوامل مشجعة لتقريب الطفل نحو عالم الكتب وفتح آفاق الخيال والمتعة والتشويق والرغبة في جعل الكتاب وكافة الأشكال الثقافية الأخرى من أولويات هواياته واهتمامه. وهذه المبادرة يقوم بها فريق مدرّب على التعامل مع الأطفال واليافعين.
نقرأ لك..
وهي مبادرة تُعنى بتسجيل الكتب والقصص والأشعار وكافة المواد الثقافية بشكل صوتي للمكفوفين وضعاف البصر والأشخاص الذين يرغبون بسماع الكتاب صوتياً، ولدينا فريق مدرّب على الإلقاء الصوتي وعمليات المكساج ويقوم بتسجيل الكتب والمقاطع الصوتية ونشرها على اليوتيوب لقناة خاصة بنا اسمها نقرأ لك ليستفيد منها عامة الناس.
مكتبة نادي الشام التبادلية..
المبادرة بدأت منذ حوالي السنة والنصف لأنّ رواد القراءة قلّ عددهم لارتفاع أسعار لكافة الكتب والمجلات، حيث خرجنا بفكرة بسيطة وهي إنشاء مكتبة مبنية على فكرة أن يقدم كل شخص كتاباً أو أكثر هدية وبالمقابل يحصل على بطاقة عضوية يستطيع أن يستعير أي كتاب من هذه المكتبة وبشكل مجاني، ويوجد حالياً ستة مراكز وأماكن عامة لهذه المكتبات في دمشق مثل الكافيهات ودور النشر وجامعة دمشق ويوجد بكل مركز من (200 إلى 300) كتاب.
إضافة إلى هذه المبادرات الأربع فإن نادي شام يسعى إلى تعزيز المجال الأدبي عند الشباب من خلال المسابقات الأدبية السنوية للقصة القصيرة إضافة للورشات التدريبية للشباب لكتابة القصة والرواية تحت إشراف أديب وقاص سوري.
وهذه المبادرات تطوعية بالكامل يدفعهم حب التغيير المجتمعي نحو واقع ثقافي اجتماعي أفضل لشريحة الشباب واليافعين والأطفال.

ثناء أبودقن
التاريخ: الثلاثاء8-10-2019
الرقم: 17093