الشمس مهمة للراحة الجسدية والنفسية


هذا أمر معروف جداً.. عندما تكون السماء ملبّدة بالغيوم نشعر بالحزن والتعب، وعند بريق أول شعاع يعود النشاط والحماس.. هذا الإحساس ليس نفسياً بحتاً، فنور الشمس يؤثر مباشرة على إحدى الهرمونات التي تضبط توازن حالتنا النفسية.
كثير من الناس يشكون من انهيار موسمي في فصلي الخريف والشتاء، وذلك عائد إلى غياب الشمس غالباً في هذه الفصلين.
معالجة هذه الحالات تقضي بتعريض هؤلاء الأشخاص لنور الشمس..
وأخيراً فإن الشمس تهدئ من العصبية والتوتر الدائم..

التاريخ: الجمعة 11-10-2019
الرقم: 17096