درهم وقاية..وداعاً للوزن الزائد

«إن صعوبة تخفيف الوزن، تكمن في الالتزام بتغيير عادات متأصلة فيها»..
هذا ما تقوله الدكتورة جين أوغدن، اختصاصية علم نفس الصحة البريطانية.. وكانت أوغدن قد أجرت دراسة على مجموعة من النساء، ثلثهن نجحن في فقدان الكيلوغرامات الزائدة من أوزانهن، وفي الحفاظ على أوزانهن بعد ذلك مدة تزيد على ثلاث سنوات.
وقد تبيّن لها أن النساء اللواتي لم يستعدن الوزن المفقود، لم يغيّرن طريقة طعامهن ونشاطهن البدني فحسب، بل غيّرن أيضاً طريقة تفكيرهن في الطعام والرياضة.
وفيما يلي خمس نصائح يساعدك تطبيقها على إيجاد الإطار الذهني المناسب للنجاح في تخفيف وزنك:
-الإيمان بالقدرة على التخلص من الوزن الزائد:
تبيّن للدكتورة أوغدن أن النساء اللواتي كن واثقات بأن مشكلات الوزن التي يعانينها سببها خياراتهن الشخصية (نوعية الطعام والنشاط البدني الذي يمارسنه)، نجحن في التخلص من الوزن الزائد، أكثر مما نجحت النساء اللواتي كن يلقين اللوم على جيناتهن أو عملية الأيض لديهن.
-البحث عن الدعم:
إن النساء اللواتي يتلقين الدعم من مجموعة (العائلة أو الأصدقاء أو تجمع منظم) تشجعهن، يكن أكثر نجاحاً في التخلص من الوزن الزائد.
-النظر إلى الأطعمة الصحية من زاوية أكثر إيجابية:
تبيّن في دراسة الدكتورة أوغدن أن النساء اللواتي نجحن في تخفيف أوزانهن ولم يستعدن الوزن المفقود كن قد غيّرن نهائياً نظرتهن إلى الطعام فقد ثقفن أنفسهن وتعلمن الكثير عن التغذية الصحية وتعهدن بالاستمتاع بالأطعمة الصحية خفيفة الدهون.
-إدخال الرياضة في الروتين اليومي:
كل الأدلة تؤكد إمكانية التخلص من الوزن الزائد وعدم استعادته يزدادان إذا تم القبول بضرورة جعل الرياضة جزءاً من الحياة اليومية.
-التركيز على الأهداف قصيرة الأمد:
أكدت الأبحاث أن البدناء الذين كانوا يضعون أهدافاً متواضعة مثل فقدان ما يتراوح بين (5 و15) بالمئة من أوزانهم كانوا ينجحون في تحقيق ذلك أكثر من أولئك الذين يضعون أهدافاً أكثر تطرفاً..

د. محمد منير أبو شعر
التاريخ: الجمعة 11-10-2019
الرقم: 17096