أساسيات لعلاج البشرة



باتت قضية الجمال البحث عن الطرق المثالية للحفاظ على البشرة نقية ونضرة هاجساً يشغل بال الكثير من النساء والرجال ،ويسعى الجميع وراء الإعلانات التجارية البراقة التي تتسم بالضرر المادي والصحي على البشرة.
إن البدء المبكر بالعناية بالبشرة هو الحل الأمثل للحفاظ على بشرة نضرة وشابة، سابقاً كان الناس يبدؤون العناية بالبشرة بعد سن 35 وهذا من عشرات السنين حيث كانت الشمس حدتها أقل وطبقة الأوزون أقل تخريباً على عكس وقتنا هذا فالشمس تزداد ضراوة وحدة وطبقة الأوزون بتخرب مستمر ما يزيد الضرر على البشرة لذلك ننصح بالبدء بالعناية بعد سن 18 سنة.
هناك أساسيات لا يمكن تجاهلها للحفاظ على نضارة البشرة وأهمها التغذية السليمة والاكثار صيفاً وشتاء من تناول الخضراوات والفواكه وعلى الأخص التي تحتوي على فيتامينات A C E وهي تسمى مضادات الأكسدة فهي تعطي نضارة للبشرة وتنشط الكولاجين، وكذلك أنصح الشابات بعدم الدخول بريجيمات خاطئة عشوائية وغير مدروسة، فإن هذه الريجيمات تفقد الجسم الكثير من الفيتامينات والسوائل كما يؤدي إلى شحوب وأذية البشرة وتهدلها بشكل مبكر، فيجب أن يكون الريجيم مدروساً على يد طبيب اختصاصي تغذية.
ومن الأساسيات أيضاً أن لا تستخدم الفتاة أي كريم مقشر أو كريم لحماية من الشمس من دون استشارة طبيب، فطبيب الجلدية يحدد نوعية البشرة ويعطي الكريم اللازم بالتركيز اللازم، والكريم الخاطئ الذي يمكن أن تستخدمه الفتاة من دون استشارة قد يحدث أذية على البشرة لايمكن إصلاحها، والنصيحة الهامة للشابات أن لا يذهبن إلى النوم وبقايا الماكياج على الوجه، فإن هذا يؤذي البشرة بشكل كبير ويؤدي الى تهدهلها وشيخوختها بشكل مبكر، فالبشرة بحاجة للتهوية الدائمة فهذا يعطيها النضارة والحيوية.
الدكتور محمد متيني
الاختصاصي بالأمراض الجلدية وعلاج البشرة التجميلي

 

التاريخ: الجمعة 25- 10-2019
رقم العدد : 17107