كورونا وبــــاء..احموا أطفالكم وأنفسكم..الزموا منازلكم ...التسوق للضرورة فقط... تجنبوا الأماكن المزدحمة ... العطلة ليست للنزهات

 تؤكد الأوساط الطبية الدولية «منظمة الصحة العالمية» على ضرورة اتخاذ التدابير الوقائية التي تحد من انتشار أمراض الجهاز التنفسي.
وبعد الإعلان عن أن «كورونا» بات وباء عالمياً، يوصي أطباء الجهاز التنفسي بوجوب التقيد بالإرشادات الطبية لمنع الإصابة والانتشار، ومنها:

البقاء في المنزل عند الإصابة بأيّ مرض.
تجنّب الاتصال بشكل مباشر مع الأشخاص المرضى.
عدم الخروج من المنزل إلّا عند الضرورة.
عدم مخالطة المريض لباقي أفراد الأسرة الأصحّاء.

 

 تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطاس بالجزء العلوي من الأكمام أو بمنديل وحيد الاستعمال عند السعال والعطاس والتخلص من هذا المنديل بعد استعماله مباشرة في سلة مهملات مغلقة ثم غسل اليدين.
تنظيف الأسطح التي تتعرّض للّمس بشكلٍ مُتكرر خلال اليوم؛ وذلك من خلال استخدام المنظّف والماء، ويتضمّن ذلك تنظيف الطاولات، والأسطح المُختلفة، ومفاتيح الإضاءة، ومقابض الأبواب، ومقابض الخزانة، مع الأخذ بعين الاعتبار أنّه في حال كانت الأسطح مُتّسخة فإنّ الأمر يستلزم تنظيفها بالمنظف والماء قبل استخدام المُعقم.
عند التعامل مع مُنتجات التنظيف والتعقيم يجدُر استخدام الأنواع المُوصى بها واتباع تعليمات الشركة المُصنّعة لها عند استخدامها.

 

 

الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون بشكلٍ مُتكرر، وخاصّة إذا كانت اليدان مُتّسختين، أو بعد الذهاب إلى الحمام، وقبل الأكل، وبعد السّعال أو العطاس، ويجب الحرص على ألا تقلّ مدّة الغسل في كلٍّ منها عن عشرين ثانية.
في حال عدم توافر الصابون والماء بسهولة فإنّ الأمر يستلزم استخدام منظف للأيدي بحيث يحتوي على الكحول بنسبة 60% على الأقل ويترك على اليدين ليجف لمدة 15 ثانية.
ضرورة غسل الخضار والفواكه بالماء والصابون.
الابتعاد عن الحيوانات وأماكن تربيتها .
البقاء على اطلاع بأبرز المُستجدات حول فيروس كورونا COVID-19، ويُنصح بالحصول على المعلومات الأكيدة من مراجعها الموثوقة في وزارة الصحة.

 

 

تحذير الأطفال والمراهقين من التجمع في الأماكن العامّة خلال فترة تعليق دوام المدرسة؛ إذ إنّ تجنّب التجمّعات من شأنه إبطاء انتشار فيروس كورونا COVID-19
الحرص على الابتعاد عن الآخرين وتجنّب الاتصال الوثيق معهم عند الخروج من المنزل.
خطر الإصابة بالفيروس يرتفع في بعض الفئات مثل كبار السن – مرضى السكري – مرضى القلب والرئة – إضافة إلى من يعاني من ضعف المناعة – الحوامل - وبعض الفئات المعرضة للأمراض.

التاريخ: الثلاثاء 17-3-2020
الرقم: 17218


طباعة