ما بين السطور..تشانغه ولاعبوه

تابعت ما قاله الألماني بيرند تشانغه المدير الفني لمنتخبنا الأول لكرة القدم، للاعبيه خلال اجتماعه بهم خلال معسكر المنتخب في البحرين،

والذي يستعد من خلاله لنهائيات كأس آسيا التي لا يفصلنا عنها إلا أشهر قليلة، والملفت في كلام تشانغه أنه أكد على ضرورة أن تسود روح الجماعة بين اللاعبين حتى يحقق المنتخب النجاح المرجو في أكبر بطولة قارية. كما جعل تشانغه سباق المنافسة بين اللاعبين مفتوحاً حتى النهاية، بمعنى أنه لا مكان محجوز لأحد، وأن البقاء لن يكون إلا للأفضل، وهذا كان عندما تحدث عن سعادته بالمنافسة بين اللاعبين، وعندما تحدث عن عودة عمر خريبين للمنتخب، وتأكيده أن اللاعبين سيكونون تحت المراقبة خلال الأسابيع القادمة للوقوف على أدائهم وسلوكهم.‏

حديث المدرب للاعبيه تضمن أشياء أخرى مهمة، ولكن انتقينا الأهم الذي أردنا الإشارة إليه وهو ضرورة تقديم اللاعبين أفضل ما لديهم في المعسكرات والمباريات الودية، حتى يثبتوا أنهم عازمون فعلاً على المنافسة في البطولة، وهذا طبعاً في مصلحتهم الشخصية أيضاً.‏

خطة الإعداد كما أشار تشانغه تسير في الطريق الصحيح وقد عبر عن رضاه حول ذلك، وبالفعل لم يسبق لمنتخبنا أن استعد لبطولة كما يستعد الآن من حيث المعسكرات وعدد المباريات الودية، ولهذا هناك رضا وتفاؤل، وهذا دون أن نتذكر جيداً أن المنتخبات الأخرى المشاركة تستعد بدورها وتطمح للمنافسة كما نطمح، لهذا يجب ألا ينسينا رضانا عن الاستعدادات قوة المنافسة والمنافسين، وبالتالي يجب العمل على أن نكون في أعلى درجات الجاهزية عندما تدق ساعة الصفر في كانون الثاني القادم.‏
هشام اللحام
التاريخ: الجمعة 12-10-2018
رقم العدد : 16809


طباعة