نادال ينجو من إصابة خطيرة

أرغمت إصابة طفيفة في الفخذ المصنف ثانياً عالمياً الإسباني رافائيل نادال على إعلان انسحابه من دورة بريزبين الأسترالية في التنس ، أول دورة رسمية له منذ غيابه عن الملاعب بسبب الإصابة منذ ثلاثة أشهر.

وابتعد نادال (32 عاماً) عن الملاعب منذ انسحابه في أيلول الماضي من نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية أمام الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو بسبب إصابة في الركبة. واستغل الماتادور الإسباني ابتعاده لإجراء عملية جراحية في الكاحل لمعالجة مشكلة سابقة.وعاود الإسباني التمارين قبل نحو ثلاثة أسابيع، وشارك في دورة أبوظبي الاستعراضية حيث خسر مباراته الأولى (في نصف النهائي) أمام الجنوب إفريقي كيفن أندرسون في 28 كانون الأول، وفضل عدم خوض مباراة المركز الثالث.وفي بريزبين، كان من المقرر أن يخوض مباراته الأولى في الدور الثاني الخميس ضد الفرنسي جوويلفريد تسونغا، إلا أن نادال المتوّج بـ17 لقباً في بطولات الغراند سلام ، خضع لصورة بالرنين المغناطيسي أظهرت وجود شد في الفخذ الأيسر، وقرر على ضوء ذلك الانسحاب من الدورة الأسترالية والتركيز على أن يكون جاهزاً بدنياً لخوض منافسات بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم، والمقامة في ملبورن بين 14 كانون الثاني و27 منه.

 ريم عبدو
التاريخ: الجمعة 4-1-2019
الرقم: 16876


طباعة