كأس آســــيا لكــرة القــــدم/ الإمارات 2019 تعـــادل خـاسر لمنتخبنـــا أمـــام فلسطين

 

أهدر منتخبنا الكروي الأول نقطتين ثمينتين بتعادله الخاسر مساء امس أمام منتخب فلسطين في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية لبطولة كأس آسيا لكرة القدم التي تستضيفها الإمارات. فرغم السيطرة ولاسيما بالشوط الثاني لم يعرف السومة ورفاقه الطريق إلى المرمى الفلسطيني، فكان التعادل السلبي في النهاية وبداية مربكة لمنتخبنا، وخاصة بعد فوز منتخب الأردن في المجموعة ذاتها على منتخب أستراليا بهدف.
وقد هاجم منتخبنا منذ صفارة البداية ومرت بعد دقائق الكرة سريعة على قدم الخريبين في أول خطر لمنتخبنا، وبعدها استمر الضغط أمام أداء واقعي من المنتخب الفلسطيني الذي اعتمد على الدفاع فشتت وقطع الكثير من الكرات التي كان أخطرها تلك التي أبعدت على خط المرمى، بينما لم تشكل الهجمات المرتدة للمنتخب الفلسطيني أي خطورة على مرمى العالمة، وتلقى منتخبنا ضربة موجعة بإصابة أسامة أومري وخروجه، وتأثر الأداء وقلّت الفاعلية، ومع نهاية الشوط كانت الفرصة الأخطر برأس الخريبين التي ردّها الحارس الفلسطيني بصعوبة، فانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.
في الشوط الثاني كان الضغط المتواصل من لاعبينا ولكن بدا الأمر بلا خطة أو تركيز، فالمنتخب الفلسطيني تراجع تلقائياً للدفاع، ولم نر العالمة حارس مرمانا إلا ما ندر، فكان متفرجاً معظم الوقت، ومع ذلك لم يثمر الضغط عن فرص حقيقية واضحة، وخاصة مع استبسال لاعبي المنتخب الفلسطيني في الدفاع وإبعاد الخطر عن مرماهم ولاسيما بعد إكمالهم المباراة بعشرة لاعبين بعد خروج لاعبهم محمد الصالح بالبطاقة الحمراء، وفي هذا الشوط كان أهم ما يذكر كرة السومة المباشرة التي جاءت بين يدي الحارس.وبهذا التعادل تساوى منتخبنا ونظيره الفلسطيني بالمركز الثاني، وتصدر منتخب الأردن، وجاء منتخب أستراليا رابعاً.
وقد مثل منتخبنا في هذه المباراة اللاعبون: إبراهيم عالمة، جهاد الباعور، أحمد صالح، مؤيد عجان، عبد الملك عنيزان، تامر الحاج محمد (أحمد الأشقر)، زاهر ميداني(محمد عثمان)، أسامة أومري( يوسف قلفا)، فهد اليوسف، عمر خريبين، عمر السومة.
وتقام الجولة الثانية من هذه المجموعة يوم الخميس القادم وفيها يلتقي منتخبنا نظيره الأردني، ويلعب منتخب فلسطين مع أستراليا.
هذا وتصدر منتخب الهند المجموعة الأولى بفوزه المثير على منتخب تايلاند بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

اليوم الظهور الأول لـ 3 منتخبات

وتقام اليوم الاثنين (3) مباريات في المجموعتين الثالثة والرابعة، حيث سيكون الظهور الأول لمنتخبات اليمن والفلبين وقيرغيزستان في كأس الأمم الآسيوية، وتنطلق المنافسات بمباراة قيرغيزستان مع الصين، في مدينة العين الساعة الواحدة ظهراً، ثم تلتقي الفلبين مع كوريا الجنوبية في دبي الساعة الثالثة والنصف ضمن المجموعة الثالثة.
ويستهل منتخب اليمن مشواره في البطولة بملاقاة إيران ضمن المجموعة الرابعة الساعة السادسة مساء، وستكون مشاركة المنتخب اليمني في البطولة القارية فرصة لإزاحة بعض الضغوط عن كاهل الشعب اليمني الذي أرهقته الحرب، ويتولى المدرب السلوفاكي يان كوسيان تدريب منتخب اليمن، الذي تشير التوقعات إلى أنه قد يتعثر أمام إيران والعراق، وبالتالي فإن الفوز على فيتنام أمر لا مفرّ منه من أجل المنافسة على التأهل للأدوار الإقصائية. ففي نهاية فعاليات الدور الأول للبطولة يتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة من المجموعات الستة إلى الدور الثاني (دور الستة عشر)، ويرافقهم أفضل 4 منتخبات احتلت المركز الثالث في المجموعات، وقال كوسيان: إذا نظرنا إلى هؤلاء اللاعبين خلال التدريبات والمباريات، فهناك مستوى من الالتزام لا تجده في أي مكان آخر، وأضاف: لديهم قدر كبير من التصميم، سيقاتلون على كل كرة لأن لدينا هدف مشترك، إنهم يرغبون في إسعاد الشعب اليمني، وأوضح: لا يوجد أي شك في أن الفرق الأخرى بالمجموعة أكثر قوة، لكن كل الفرق ستجد صعوبة في كسرنا. ويخوض منتخب الفلبين البطولة دون ضغوط جماهيرية، لكن الفريق يسعى لترك انطباع جيد. ويتسلح المنتخب الفلبيني بمدربه السويدي سفين غوران إريكسون، الذي يمتلك صولات وجولات في ملاعب كرة القدم حيث توّج بلقب الدوري في السويد وإيطاليا والبرتغال بجانب لقبين أوروبيين بالإضافة إلى توليه منصب المدير الفني لمنتخبات إنكلترا والمكسيك وساحل العاج. وقال إريكسون: كأس الأمم الآسيوية أكبر بطولة في القارة، وواحدة من أفضل البطولات في العالم. وأضاف : ليس هناك شك في إنها واحدة من أكبر اللحظات في تاريخ كرة القدم الفلبينية، لذا أنا على دراية بمستوى الطموحات. ويتطلع منتخب كوريا الجنوبية لشق طريقه دون عناء صوب الأدوار الإقصائية، في الوقت الذي يتوخّى فيه المنتخب الصيني الحذر من نظيره قيرغيزستان، الذي قدم مسيرة مذهلة خلال التصفيات المؤهلة لكأس آسيا.

 

التاريخ: الاثنين 7-1-2019
الرقم: 16878

 


طباعة