منتخبات كأس آسيا (2019)...إيران أقوى المرشحين لحصد الكأس.. العراق من أجل لقب ثان...اليمن وآمال بمشاركة إيجابية بعيداً عن الحرب.. فيتنام مشاركة رابعة بطموح نسخة 2007

 

 

نواصل تقديم المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس آسيا الـ 17 لكرة القدم المقامة في الإمارات وحظوظها وأفضل نجومها ونصل إلى المجموعة الرابعة التي تضم إيران والعراق واليمن وفيتنام.
إيران


تُعتبر إيران من بين المنتخبات الآسيوية الأكثر تتويجاً بلقب كأس آسيا، إذ حققت اللقب ثلاث مرات تاريخياً إلى جانب كل من السعودية واليابان. ويملك المنتخب الإيراني لاعبين من أعلى طراز وسيكون أحد أقوى المنافسين على اللقب الآسيوي في نسخة الإمارات 2019، والمرشح الأول بعد كل من أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية.
وشارك المنتخب الإيراني في بطولة كأس آسيا في 14 نسخة من أصل 17 تاريخياً. بدايةً انسحب من نسخة عام 1956، ولم يتأهل إلى نسخة عام 1960 ثم انسحب مجدداً من نسخة 1964. وفي عام 1968 نجحت إيران في حصد اللقب الآسيوي لأول مرة بعد أن حققت 4 انتصارات متتالية في البطولة، ولم تكتفِ بهذا الإنجاز بل حققت اللقب للمرة الثانية توالياً في تايلاند عام 1972.واللافت أن المنتخب الإيراني تابع سيطرته على القارة الآسيوية وحصد اللقب الثالث في تاريخه في النسخة التي أقيمت على أرضه في عام 1976. وفي نسخة عام 1980، حلت إيران في المركز الثالث ثم المركز الرابع في نسخة إندونيسيا عام 1984، ثم حققت المركز الثالث في نسخة قطر عام 1988. لكنها في نسخة اليابان 1992 سقطت بشكل مفاجىء وخرجت من الدور الأول.وفي بطولة الإمارات 1996، عادت إيران بقوة وأنهت البطولة في المركز الثالث ثم خرجت من الدور ربع النهائي في نسخة لبنان عام 2000. وفي عام 2004 ودّعت من الدور نصف النهائي في الصين وحلت ثالثة في البطولة آنذاك. وبعد ذلك فشلت إيران في تخطي الدور ربع النهائي في نسخ (2007، 2011، و2015). وفي المجموع خاضت إيران 62 مباراة، حققت فيها 37 فوزاً و18 تعادلاً و7 خسارات وسجل المنتخب 119 هدفاً وتلقى 45 هدفاً.
نجم المنتخب الإيراني في البطولة الآسيوية فهو علي رضا جهانبخش الذي يلعب مع فريق برايتون الإنكليزي على سبيل الإعارة من فريق ألكمار الهولندي الذي قدم معه الكثير وخاض بقميصه 85 مباراة وسجل 34 هدفاً. هو مهاجم يعرف جيداً كيفية تسجيل الأهداف وكذلك صناعتها ويلعب إلى جانبه مجموعة من الأسماء الهجومية القوية. وهو خاض مع المنتخب الإيراني 43 مباراة وسجل 5 أهداف.وإلى جانب قوة هجوم المنتخب الإيراني بقيادة علي رضا جهانبخش، يعتبر دفاع هذا المنتخب من الأفضل في القارة الآسيوية، ويكفي أن إيران تلقت في التصفيات الآسيوية 3 أهداف فقط مقابل تسجيلها 26. وتُعول الجماهير الإيرانية على جهانبخش لكي يكون قائد خط الهجوم لتسجيل الأهداف ورفع اللقب بعد غياب دام 42 سنة.
العراق


يشارك المنتخب العراقي للمرة التاسعة في بطولة كأس آسيا وهو من المنتخبات الآسيوية التي حققت نتائج إيجابية في البطولة تاريخياً. فالعراق حقق اللقب عام 2007 ، كما حل رابعاً في نسختي عام 1976 و2015. وسيحاول المنتخب العربي تقديم أفضل أداء له في الإمارات 2019 في محاولة لاستعادة اللقب المفقود منذ حوالي 12 سنة.
وغاب العراق عن النسخ الأولى لبطولة كأس آسيا منذ عام 1956 وحتى 1968، وشارك لأول مرة في نسخة تايلاند عام 1972، وفي أول مشاركة ودّع من دور المجموعات وأنهى البطولة في المركز السادس. وفي نسخة إيران عام 1976 قدم العراق بطولة مُميزة وحل رابعاً بعد أن حقق فوزاً مقابل 3 خسارات. ليغيب بعد ذلك عن نسخ 1980 حتى 1988 بسبب انسحابه. وكانت آخر مرة يغيب فيها العراق عن بطولة كأس آسيا في اليابان عام 1992، لأنه بعد ذلك لم يغب عن أي نسخة وصولاً إلى الإمارات 2019. ففي نسخة عام 1996، أنهى المنتخب العراقي مشواره في الدور ربع النهائي وكذلك في نسخة لبنان عام 2000 ونسخة الصين عام 2004 أيضاً. ليعود عام 2007 ويحصد لقبه الأول في آسيا.وتفوق المنتخب العراقي في نهائي نسخة عام 2007، على المنتخب السعودي 1/0 وكان المنتخب العربي أقصى منتخب كوريا الجنوبية في الدور نصف النهائي بركلات الترجيح (4/3). وفي نسخة قطر 2011 ودّع العراق من الدور ربع النهائي مرة جديدة وحل رابعاً في النسخة الماضية في أستراليا عام 2015. وفي المجموع خاض العراق 35 مباراة (13 فوزاً، 7 تعادلات، 15 خسارة)، وسجل المنتخب 38 عدفاً مقابل 42 في شباكه.
سيقود المنتخب العراقي في بطولة كأس آسيا 2019، الكابتن أحمد ياسين الذي احترف في السويد لأكثر من عام ولعب مع فريق الخور القطري ويُمثل المنتخب العراقي منذ عام 2012، كما لعب في السويد منذ أن كان في عمر الـ16 سنة وقدم عروضاً مُميزة في خط الهجوم، وهو قادر على أن يلعب في مركز الوسط الهجومي أو الجناح الهجومي.وخاض ياسين حتى الآن 59 مباراة مع المنتخب العراقي وسجل 6 أهداف، ويتميز بأنه يملك مهارة كبيرة في التعامل مع الكرة ويعرف جيداً كيفية الخروج من تحت الضغط ومراوغة اللاعبين، هذا بالإضافة لقدرته على تسجيل الأهداف من داخل منطقة الجزاء. وسيكون ياسين آمال الجماهير العراقية في البطولة الآسيوية من أجل قيادة أسود الرافدين نحو الدور الثاني.
اليمن
لم يسبق للمنتخب اليمني أن شارك في بطولة آسيا سابقاً منذ تأسيس البطولة حتى اليوم.وستكون المشاركة الرسمية الأولى له عام 2019 في الملاعب الإماراتية، وسيخوض منافسات البطولة وسط الحرب التي تعيشها البلاد منذ سنوات. وسيلعب المنتخب اليمني في مجموعة صعبة ، وسيُحاول تقديم كل ما يملك بغية التأهل إلى الدور الثاني.
وبسبب عدم مشاركة المنتخب اليمني في أي نسخة سيتناول التقرير رحلة اليمن في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى بطولة كأس آسيا 2019 وكيف وصل المنتخب إلى الإمارات. حيث خاض المنتخب تصفيات المرحلة الأولى ضد منتخبات أوزبكستان، كوريا الديمقراطية، الفلبين، البحرين، وأنهى المنافسات في المركز الأخير برصيد 3 نقاط جمعها من فوز وحيد و7 خسارات.وفي الدور النهائي من التصفيات التأهيلية، خاض المنافسات في المجموعة السادسة إلى جانب كل من الفلبين وطاجيكستان ونيبال. وتأهل اليمن من المركز الثاني بعد أن جمع 10 نقاط من فوزين و4 تعادلات، في وقت حصد منتخب الفلبين صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة بدون أي خسارة مثل المنتخب اليمني. وسجل اليمن في التصفيات الآسيوية 9 أهداف وتلقت شباكه 22 هدفاً، ويبدو أن هذا المنتخب سيُعاني كثيراً في الخط الدفاعي بغية احتواء هجمات خصمه وخصوصاً منتخبات مثل العراق وإيران والتي تملك قوة هجومية كاسحة يمكنها إسقاط أي منتخب تواجهه. فعلى المنتخب اليمني العمل سريعاً من أجل حل المشاكل الدفاعية بأسرع وقت ممكن.
نجم المنتخب اليمني في بطولة كأس آسيا 2019، هو علاء الصاصي ويكفي أنه هداف المنتخب رفقة علي النونو.ولعب الصاصي مع عدة أندية يمنية قبل أن ينتقل إلى فريق السيلية القطري، ومثّل المنتخب اليمني في 58 مباراة وسجل 11 هدفاً. وتعقد الجماهير اليمنية كل الآمال على الصاصي من أجل محاولة تسجيل مفاجأة كبيرة في البطولة الآسيوية.
فيتنام
تُشارك فيتنام في كأس آسيا للمرة الرابعة في تاريخها، بعدما خاضت منافسات أعوام 1956 و1960 و2007، والآن عادت للمشاركة في بطولة 2019. وسيُحاول المنتخب الفيتنامي في النسخة الجديدة من البطولة الآسيوية تقديم مستوى لافت والتأهل إلى الدور الثاني.
وبدأت فيتنام أول مشاركة رسمية لها في البطولة الآسيوية في نسخة عام 1956 وأنهت المنافسات في المركز الرابع، وشاركت في النسخة الثانية وحلّت رابعة أيضاً. بعد ذلك غابت فيتنام عن البطولة منذ عام 1964 حتى 2004، تارةً لم تنجح في التأهل وتارةً لم تُشارك في التصفيات الآسيوية، لتعود في عام 2007 في النسخة المُشتركة.وفي نسخة عام 2007، شارك المنتخب الفيتنامي في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات اليابان والإمارات وقطر. تأهلت فيتنام كوصيفة للمجموعة بعدما حققت فوزاً وتعادلاً مقابل خسارة، وسجلت 4 أهداف مقابل تلقيها 5 أهداف. وفي الدور ربع النهائي اصطدمت فيتنام بالمنتخب العراقي، وخسرت 0/2 وأنهت البطولة في المركز الثامن.وفي مجموع 4 مشاركات رسمية لمنتخب فيتنام، خاضت 10 مباريات وحققت فوزاً وحيداً مقابل تعادلين و7 خسارات. فيما سجل منتخب فيتنام 12 هدفاً مقابل تلقيه 28 هدفاً. وهي تأهلت إلى بطولة كأس آسيا 2019، بعدما خاضت 12 مباراة وحققت فيها 4 انتصارات و5 تعادلات و3 خسارات، في حين سجلت فيتنام 16 هدفاً مقابل 11 هدفاً في شباكها.
نجم المنتخب الفيتنامي في 2019، فهو نغويين كوانغ هاي، أحد أبرز نجوم المنتخب الآسيوي في الأشهر الـ 12 الأخيرة، وهو هداف فيتنام في بطولة الألعاب الآسيوية عام 2018، عندما أنهت فيتنام البطولة في المركز الرابع. كما حصل على جائزة أفضل لاعب في بطولة (سوزوكي) بعدما حقق منتخب بلاده اللقب.ويلعب نغويين كوانغ هاي في مركز خط الوسط المهاجم، وهو يتميز بطريقته في التعامل مع الكرة في الثلث الأخير من الملعب، ويعرف جيداً كيفية الانتقال من الدفاع إلى الهجوم وسيكون العمود الفقري للمنتخب الفيتنامي في كأس آسيا 2019. وسجل هاي مع المنتخب الفيتنامي 4 أهداف في 12 مباراة خاضها حتى الآن.
متابعة- هراير جوانيان
التاريخ: الأثنين 7-1-2019
رقم العدد : 16878

 

 


طباعة