اليوم ثلاث مباريات.. «اليابان- تركمانستان»، «عمان- أوزبكستان»، «لبنان- قطر»

يوم أمس وفي افتتاح منافسات المجموعة الرابعة قلب المنتخب العراقي تأخره أمام منتخب فيتنام إلى فوز في النهاية بثلاثة أهداف مقابل هدفين .
وتجري اليوم ثلاث مباريات في المجموعتين الخامسة والسادسة ضمن الجولة الأولى من دور المجموعات لنهائيات النسخة السابعة عشرة من كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم المقامة في الإمارات.
ففي المجموعة السادسة تلتقي اليابان مع تركمانستان على ملعب آل نهيان بنادي الوحدة انطلاقاً من الساعة الواحدة ظهراً.
بعد أيام قليلة على المفاجأة التي شهدها هذا الملعب بفوز المنتخب الهندي على نظيره التايلاندي 4/1، سيكون على موعد مع مواجهة مثيرة بين منتخبي اليابان وتركمانستان.
من الناحية النظرية، تبدو المواجهة محسومة للمنتخب الياباني صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الآسيوي (4 ألقاب)، في مواجهة نظيره التركماني الذي يخوض البطولة للمرة الثانية فقط في تاريخه.ولكن المنتخب التركماني قد يسعى إلى تفجير المفاجأة في مواجهة نظيره الياباني، الذي يخوض البطولة بفريق يختلف كثيراً عما كان عليه في المشاركات الماضية، حيث يمتلك قدراً أقل من الخبرة عن سابقيه.ولهذا ، يحتاج المنتخب الياباني إلى حسم الأمور مبكراً في هذه المباراة بعدما استوعب لاعبوه الدرس جيداً بأن المفاجآت واردة، وكان منها الفوز الكبير للمنتخب الهندي على نظيره التايلاندي وفوز المنتخب الأردني على نظيره الأسترالي (حامل اللقب).ويتمتع المنتخب الياباني بالحيوية والسرعة في ظل اعتماد مديره الفني هاجيمي مورياسو على مجموعة متميزة من اللاعبين الشبان، بقيادة المهاجم الخطير يويا أوساكو، الذي يعتبر أحد أبرز المهاجمين المشاركين في النسخة الحالية من البطولة.ويتطلع المنتخب الياباني (محاربو الساموراي) إلى الفوز في بداية رحلة استعادة اللقب، حيث يأمل في الفوز به للمرة الخامسة وتعزيز رقمه القياسي رغم عملية الإحلال والتجديد في صفوف الفريق.
وفي المقابل، يتطلع المنتخب التركماني إلى تفجير المفاجأة رغم الاستعداد الهزيل للفريق قبل بداية البطولة الحالية والتي يخوضها للمرة الثانية فقط في تاريخه علماً بأن مشاركته الأولى في البطولة كانت في 2004 ولم تشهد تحقيق الفوز في أي مباراة.ويدرك منتخب تركمانستان صعوبة المهمة التي تنتظره في مباراة اليوم أمام أحد الفرق التي مثلت القارة الآسيوية في كأس العالم 2018 بروسيا.والحقيقة أن مجرد خروج المنتخب التركماني من مباراة اليوم بنقطة التعادل سيكون مفاجأة من العيار الثقيل، لكن هذا يتطلب من الفريق بذل جهد كبير خاصة على مستوى الأداء الدفاعي في مواجهة سرعة وخطورة الهجوم الياباني، علماً بأن تركمانستان تعاني من تفكك خطوطها في مواجهة الفرق الكبيرة.
وفي نفس المجموعة تلعب عمان مع أوزبكستان في لقاء أكثر تكافؤ على ملعب نادي الشرقة الساعة الثالثة والنصف عصراً. وكان المنتخب العماني قد أجرى تدريباته الأخيرة وركز الجهاز الفني على كيفية استغلال الفرص أمام المرمى وخاصة من الكرات العرضية، كما تم التأكيد على ضرورة الدفاع كفريق واحد، بالإضافة إلى التسديد القوي من خارج منطقة الجزاء.
وفي المجموعة الخامسة تلتقي قطر مع لبنان على ملعب هزاع بن زايد بنادي العين الساعة السادسة مساء. وينظر المنتخب القطري لهذه البطولة كمحطة جديدة وخطوة أخرى على طريق الاستعداد للحدث الأهم وهو بطولة كأس العالم 2022 التي تستضيفها بلاده. ويأمل العنابي في مشاركة جيدة والذي يرغب فيه إلى الوصول للأدوار الإقصائية.ويمثل المنتخب القطري أحد القوى متوسطة المستوى على الساحة الآسيوية، حيث كانت أفضل نتائجه في كأس آسيا هي بلوغ دور الثمانية في نسختي 2000 و2011 فيما ودع الفريق النسخة الماضية عام 2015 بأستراليا صفر اليدين بعدما مني بـ3 هزائم متتالية في مبارياته الثلاث بالدور الأول.ولكن أوضاع الفريق تحسنت بشكل ملحوظ منذ تولي المدرب الإسباني فيليكس سانشيز مسؤولية الفريق في تموز 2017.وفي المقابل، وبعد نحو عقدين على مشاركته الأولى والوحيدة في بطولات كأس آسيا، يعود المنتخب اللبناني إلى الظهور في البطولة القارية بطموح العبور إلى الدور الثاني بعدما فشل في هذا خلال مشاركته الأولى.ورغم كونه بعيداً عن دائرة الترشيحات للمنافسة على اللقب أو على الأقل الوصول للأدوار النهائية، يرى المنتخب اللبناني ولاعبوه أن الفرصة مؤاتية لتحقيق ما لم يحققه في مشاركته الوحيدة السابقة بالبطولة عام 2000.ويتطلع المنتخب اللبناني إلى ترجمة تألقه في التصفيات إلى مشاركة جيدة في النهائيات والعبور إلى الدور الثاني كحد أدنى لأهداف الفريق في هذه النسخة.ويعتمد المونتنيغري ميودراغ رادولوفيتش المدير الفني للمنتخب اللبناني على مجموعة متميزة من اللاعبين الذين ينشط معظمهم في الدوري اللبناني.ويبرز من هؤلاء اللاعبين حسن معتوق مهاجم النجمة اللبناني وقائد المنتخب اللبناني ومعتز الجنيدي مدافع الأنصار اللبناني.

التاريخ: الأربعاء 9-1-2019
رقم العدد : 16880


طباعة