بصمة قدمي رونالدينيو في قاعة مشاهير استاد ماراكانا

 

تلقى النجم البرازيلي رونالدينيو تكريماً، بدخوله قاعة المشاهير في استاد ماراكانا الأسطوري في ريو دي جانيرو، بعد مرور عام على اعتزاله كرة القدم.
ونشر رونالدينيو صوراً له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (انستغرام)، أثناء قيامه بطبع بصمة قدميه على اللوحة الشرفية، التي سوف يتم تعليقها في قاعة المشاهير والأساطير في متحف ماراكانا، تقديراً لمسيرته الكروية.
وقال رونالدينيو البالغ من العمر 38 عاماً، قال في تصريحات لوسائل الإعلام أثناء التكريم: هذه أعظم جائزة حصلت عليها في مسيرتي.وسوف يتم عرض بصمة قدمي رونالدينيو بجانب العديد من أساطير الكرة البرازيلية مثل بيليه وزيكو، وسبق أن تلقى اللاعب دعوة من أجل ترك بصمة قدميه في قاعة المشاهير عام 2011، لكنه اعتذر وقتها نظراً لجدول أعماله المزدحم.
سبق أن توّج رونالدينيو بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم عام 2005، وهو أعلن اعتزاله كرة القدم في 2018 بعد 7 سنوات على قرار عودته إلى البرازيل.وخلال حفل التكريم، لم يرد رونالدينيو على أي أسئلة تتعلق بأزمته الخاصة بالديون المتراكمة عليه وحجز جواز سفره بواسطة السلطات البرازيلية، بسبب تأخره في سداد غرامات مالية مع شقيقه نتيجة أحكام قضائية ضده، تتعلق بإدانته بتهم بناء على أراضي وممارسة الصيد فيها رغم أنها في نطاق المحميات البيئية.

 

التاريخ: الجمعة 11-1-2019
الرقم: 16882

 


طباعة