ماسترز مونتريال لنادال وإصابة سيرينا تمنح أندريسكو التتويج في تورونتو


 

عزز الإسباني رافائيل نادال المصنف ثانياً سجله القياسي من حيث عدد الألقاب في دورات الماسترز للألف نقطة، وذلك بتتويجه بطلاً لدورة مونتريال الكندية للمرة الثانية توالياً والخامسة في مسيرته بفوزه في المباراة النهائية على الروسي دانييل مدفيديف الثامن 6/3، 6/0.واحتاج الإسباني الذي بلغ النهائي دون أن يلعب نصف النهائي بسبب انسحاب منافسه الفرنسي غاييل مونفيس للإصابة، إلى أكثر من ساعة بقليل ليحسم مواجهته مع مدفيديف ويحرز لقبه الثاني توالياً هذاالعام في دورات الماسترز للألف نقطة بعد دورة روما.وعزز نادال سجله القياسي في الماسترز للألف نقطة بـ35 لقباً، بفارق لقبين أمام الصربي نوفاك دجوكوفيتش الوحيد الفائز بجميع الألقاب التسعة للماسترز ألف نقطة (الأميركي إيفان لندل فاز بها جميعها أيضاً لكن قبل أن تصبح الماسترز للألف نقطة بدءاً من 2009).ورفع ابن مايوركا, رصيده إلى 3 ألقاب لهذا الموسم والـ 83 في مسيرته من أصل 120 مباراة نهائية. ومن جهته، فشل ميدفيديف في إحراز لقبه الثاني لهذا الموسم من 5 مباريات نهائية خاضها منذ مطلع العام، والخامس في مسيرته التي شهدت هذا الأسبوع أفضل نتيجة له في دورات الماسترز للألف نقطة بوصوله إلى النهائي، بعد أن كانت أفضل نتيجة له في هذه الدورات وصوله إلى نصف نهائي مونتي كارلو هذا الموسم أيضاً.
وحرمت الإصابة الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامس من إحراز لقبها منذ أوائل عام 2017، وتوّجت الشابة بيانكا أندرييسكو بطلة لدورة تورونتو الكندية، ثالثة دورات البريميير 5للتنس، لتصبح بذلك أول كندية تحرز دورة بلادها منذ 50 عاماً. وكانت سيرينا، المصنفة ثامنة، تتخلف في المجموعة الأولى 1/3 امام أندرييسكو بعدما تنازلت عن إرسالها، حين أعلنت عدم قدرتها على إكمال اللقاء بسبب إصابة في ظهرها فجلست على المقاعد تذرف الدموع.وعند تسليم جائزتي البطلة والوصيفة، توجهت الأميركية التي خاضت 24 مباراة فقط منذ مطلع العام الحالي بسبب الإصابة، إلى الكندية البالغة 19 عاماً بالقول: بيانكا، أنت رياضية بامتياز. وكانت سيرينا (37 عاماً)، المتوجة بـ23 لقباً في البطولات الكبرى، تبحث عن لقبها الأول منذ تتويجها بلقبها الأخير في الغراند سلام، أي بطولة أستراليا المفتوحة مطلع 2017 حين كانت حامل بمولودتها أليكسيس أولمبيا، والـ 73 في مسيرتها، علماً أنها أحرزت لقب الدورة الكندية 3 مرات أعوام 2001 و2011 و2013. ومن جهتها، توجت أندرييسكو التي حققت حتى الآن 7 انتصارات من أصل 7 مواجهات مع لاعبات من نادي العشر الأوليات في تصنيف رابطة المحترفات، بثاني ألقابها فقط، والأول كان هذا الموسم أيضاً في إنديان ويلز، أولى دورات البريميير الإلزامية الأربع، في آذار الماضي.وباتت أندرييسكو اول كندية تفوز بلقب دورة بلادها منذ عام 1969 عندما جمعت المباراة النهائية الكنديتين فاي أوربان الفائزة على فيكي برنر.

ريم عبدو
التاريخ: الثلاثاء 13-8-2019
رقم العدد : 17049