نقل نهائي كأس ليبرتادوريس من سانتياغو إلى ليما

 

متابعة- ميسون مهنا:
أدت الاحتجاجات المتواصلة منذ نحو ثلاثة أسابيع في تشيلي إلى نقل نهائي مسابقة (كوبا ليبرتادوريس) لكرة القدم هذا الشهر، من عاصمتها سانتياغو إلى عاصمة البيرو ليما، بحسب ما أعلن اتحاد أميركا الجنوبية. وسيقام النهائي بين حامل اللقب الأرجنتيني ريفر بلايت ومنافسه البرازيلي فلامنغو في موعده المقرر (23 تشرين الثاني)، لكن مع نقله إلى ليما في ظل الاحتجاجات المطالبة بإصلاحات اقتصادية وسياسية، وأشار اتحاد أميركا الجنوبية (كونميبول) في بيان إلى أن نقل المباراة كان بسبب (ظروف قاهرة وشروط النظام العام)، وأن القرار جاء بعد (الأخذ في الاعتبار سلامة اللاعبين، الجمهور، والبعثات)، وهو العام الثاني توالياً الذي يضطر فيه اتحاد أميركا الجنوبية إلى نقل مكان مباراة نهائية للمسابقة الأهم لأندية القارة، علماً أن نهائي هذا الموسم هو الأول الذي يقام بنظام مباراة واحدة بدلاً من ذهاب وإياب، كما جرت العادة، واضطر الاتحاد في الموسم الماضي إلى نقل مباراة الإياب في الدور النهائي بين الغريمين الأرجنتينيين ريفر بلايت وبوكا جونيورز إلى العاصمة الإسبانية مدريد، بعد تعرض حافلة بوكا للاعتداء من مشجعي ريفر بلايت مع اقترابها من ملعب الأخير حيث كانت المباراة مقررة بداية.
ولم يحدد الاتحاد الأميركي الجنوبي بعد الملعب الذي سيستضيف المباراة النهائية في العاصمة البيروفية، مع ترجيحات أن يكون أحد إثنين: الملعب الوطني الذي يتسع لنحو 48 ألف متفرج، وملعب مونومنتال (80 ألفا)، وأتى إعلان نقل النهائي بعد ساعات من إلغاء الاتحاد التشيلي مباراة ودية ضد بوليفيا كانت مقررة في سانتياغو في 15 تشرين الثاني.

 

التاريخ: الخميس 7 - 11-2019
رقم العدد : 17117