الأحد المؤتمر العام العاشر للاتحاد الرياضي العام..رؤساء أندية واتحادات وإعلاميين: إعادة النظر بالنظام الداخلي والقوانين الرياضية بما يتناسب مع الواقع

 تنطلق الأحد القادم وتحت شعار - الرياضة فعل وإنجاز -لتبقى راية الوطن مرفوعة، أعمال المؤتمر العام العاشر للاتحاد الرياضي العام وتستمر ثلاثة أيام.
وستفتتح فعاليات المؤتمر بمهرجان رياضي عند الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الأحد في صالة الجلاء الرياضية ويتضمن مجموعة من الفعاليات الفنية والعروض الرياضية المتنوعة . على أن تبدأ أعمال لجان المؤتمر عند الساعة السادسة مساء في قاعات الاجتماعات بمبنى الاتحاد الرياضي العام واللجان هي: (المالية والإدارية والاستثمارية والمنشآت - الرياضية - التنظيم والمتابعة والتخطيط والعلاقات العامة والإعلام والتوثيق) ويوم الاثنين ستتم مناقشة التقرير العام للمؤتمر والواقع الرياضي في كل لجنة حسب اختصاصها وصياغة المقترحات على أن تتضمن فعاليات اليوم الأخير عرضاً للمقترحات والتوصيات وإقرارها ،والتصويت على أسماء المجلس المركزي للدورة العاشرة.ويبلغ عدد أعضاء المؤتمر 443 عضواً وهم أعضاء المجلس المركزي - رئيس وأعضاء اللجان التنفيذية في المحافظات - الأعضاء المتممون من المحافظات - رئيس وأعضاء مجالس إدارات الاتحادات الرياضية - مندوبو الوزارات والهيئات.
ورصدت الثورة آراء البعض من المعنيين بهذا المؤتمر،ورؤيتهم وتطلعاتهم للدورة القادمة من عمر منظمة الاتحاد الرياضي، وكيف يرون بداية الطريق نحو التطور والارتقاء بالحركة الرياضية النهوض بها فنياً وإدارياً وتنظيمياً..
إعادة النظر بالقوانين الرياضية
العميد حاتم الغايب رئيس اتحاد كرة القدم قال إنه يأمل أن يعاد النظر بالقوانين الرياضية وتحديثها لمواكبة التطور الذي تشهده الرياضة، وهذا الأمر لا يقتصر على اتحاد كرة القدم فحسب بل يشمل جميع الاتحادات الرياضية دون استثناء، إذ إن بعض القوانين أصبحت غير مجدية في الوقت الراهن وبعضها الآخر يضع العراقيل والعصي في عجلات الرياضة ويقيد عمل الاتحادات بقيود كثيرة تجعل عملية النهوض صعبة للغاية إن لم تكن شبه مستحيلة؟!
وأضاف العميد حاتم : نرجو أن تأتي الانتخابات القادمة للقيادة الرياضية، سواء كانت لأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام أو اللجنة الأولمبية السورية بمجموعة من الأشخاص المتفاهمين والمنسجمين فيما بينهم، وأن يكونوا أكثر فاعلية وتأثيراً في المسار الرياضي، والاستفادة القصوى من التجارب والخبرات المتراكمة السابقة واستقاء العبر والدروس منها.
استراتيجية للعمل الرياضي
هموم الأندية كثيرة وعديدة وتشترك فيها أندية الهيئات مع بقية الأندية، وعلى الرغم من هذا فإن نادي المحافظة المركزي ممثلاً برئيسه الأستاذ محمد السباعي تحدث في العموم وكانت الأمنيات بأن تفرز الانتخابات الرياضية القادمة على مستوى القيادة الرياضية عقليات منفتحة على المستقبل، وتكون لديها استراتيجية عمل طويل الأمد محددة فيها الأهداف والغايات،مع إجادة قراءة الواقع بعمق وشفافية لتضع كل ذلك في خدمة الحركة الرياضية في القطر بعد انتهاء الأزمة التي مر بها، وهو في طور التعافي والتماثل للشفاء، ولا بد من وضع النظام الداخلي للاتحاد الرياضي على طاولة المناقشة والتداول، واجراء التغيير المناسب باستبدال بعض القوانين بأخرى أكثر مواءمة للواقع وللمتغيرات وسلسلة التطور التي مرت بها الرياضة عموماً، والعمل من أجل الوطن وليس لمصلحة البعض من الأشخاص، وقد مررنا بمواقف متعددة كثر فيها تبادل الاتهامات وتراشق المسؤوليات، تبين بعدها أن المشكلة كانت في القوانين الناظمة للحركة الرياضية، والتي يتوجب علينا تحديثها أو تغييرها، إن كنت تريد فعلاً لا قولاً النهوض بالواقع الرياضي في الأندية وفي اتحادات الألعاب أيضاً.
مقومات النهوض
رئيسة اتحاد الريشة الطائرة الآنسة خلود بيطار تحدثت عن الطموح بقيادة رياضية شابة قادرة على العمل والعطاء على أرض الواقع وتطوير آليات العمل بما يحاكي التطور الذي تشهده الرياضات العالمية جميعها من جهة، ومن جهة أخرى يكون لدى هذه القيادة الشابة رؤى وتصورات للنهوض وآليات لتذليل الصعوبات والعقبات، وتأمين مقومات العملية الرياضية من حيث التجهيزات والأدوات والملاعب والصالات والمدربين، فالواقع الذي تعيشه الريشة الطائرة لعبةً أو اتحاداً لا يختلف في شيء عما تعانيه جميع الألعاب والاتحادات الأخرى، فالمقومات الأساسية غائبة أو شبه معدومة.
إعادة النظر بالعلاقة مع الإعلام
الزميل إياد ناصر رئيس لجنة الصحفيين الرياضيين أكد على ضرورة تصحيح العلاقة مع الإعلام، فنحن والاتحاد الرياضي بكافة مؤسساته طرف واحد ولسنا طرفين، وهكذا تكون الشركة الحقيقية فعلاً، إذ لا رياضة من دون إعلام، ولا إعلام من دون رياضة، وهذا ما نتمناه مع المرحلة الجديدة لرياضتنا سواء أكان هناك قيادة جديدة أو استمرت القيادة القديمة كلها أو بعض وجوهها.
كما أنه من المهم تصحيح الكثير من المفاهيم في العمل الرياضي، كطريقة الانتخابات التي كان من الواضح في الانتخابات الأخيرة أن هناك ثغرات وسلبيات، كذلك يجب بحث النظام المالي ومنح الأندية والاتحادات الاستقلالية التي تريحها في العمل وتساهم في تطوره.

جدول أعمال المؤتمر ..حفل افتتاح منوع و850 مشاركاً
الأحد 16/2 صباحاً: 10،30- 11،00 : الحضور بالأماكن المخصصة في صالة الجلاء الرياضية. - 11،00- 2،00 فعاليات حفل افتتاح المؤتمر العام العاشر (صالة الجلاء الرياضية) يليه اجتماع تمهيدي وتوزيع أعضاء المؤتمر على اللجان (الصالة الملكية بمدينة الجلاء). مساءً: الساعة 6.00 - 9.00 - بدء أعمال اللجان ومناقشة التقرير والمداخلات حسب اللجان المشكلة التالية : 1- اللجنة المالية والإدارية والاستثمارية والمنشآت في القاعة رقم /3/ 2-اللجنة الرياضية في القاعة رقم /1/ 3-لجنة التنظيم والمتابعة والتخطيط والعلاقات العامة والإعلام والتوثيق في القاعة رقم /2/ المكان : مبنى الاتحاد الرياضي العام. الاثنين 17/2 صباحاً : الساعة 10.00 - 1,00 - متابعة أعمال اللجان ومناقشة التقرير والمداخلات. مساءً: الساعة 6.00 - 9.00 - متابعة أعمال اللجان ومناقشة التقرير والمداخلات. المكان : جميع القاعات في مبنى الاتحاد الرياضي العام. الثلاثاء 18/2 صباحاً : الساعة 10.00 : - عرض توصيات ومقترحات اللجان الرئيسية لمناقشتها والتصويت عليها لاعتمادها. - إعلان نهاية أعمال المؤتمر العام العاشر للاتحاد الرياضي العام.
حفل افتتاح المؤتمر سيكون كما أشرنا في المقدمة في صالة الجلاء، وعنه حدثنا الدكتور وائل معوّض رئيس لجنة حفل الافتتاح والختام بالاتحاد الرياضي فقال: أبرمنا عقداً مع شركة أرام لتنظيم الحفل وقمنا معاً بتصميم وتدريب الرقصات واللوحات الفنية والرياضية، وسيشارك بالحفل 850 مشاركاً في حفل مدته ساعة مع فقرة البروتوكول، ويتضمن الحفل فقرات ولوحات فنية ورياضية يشارك فيها طلاب وتلاميذ من المعهد الرياضي للذكور والإناث ومدرسة سجيع هيفا ومدرسة تابعة لمشروع بكرا إلنا بالمزة، بالإضافة إلى مشاركين من اتحاد الرياضة للجميع، وتستخدم في الحفل تقنيات مختلفة وإضاءة وشاشات ضخمة.

 

متابعة وإعداد : مازن أبو شملة
التاريخ: الجمعة 14-2-2020
الرقم: 17193