ما بين السطور.. إصرار وتحد

يعد اتحاد الرياضات الخاصة من بين الاتحادات النشطة المشهود لها بإنجازاتها الكثيرة والمتنوعة والمتعددة في كافة المحافل الرياضية العربية والدولية ، بالرغم من عدم إعطائه الاهتمام والرعاية والدعم الذي يستحقه، ومع ذلك نادراً ما تعود بعثة الرياضات الخاصة خالية الوفاض من إنجاز مشرف أو رقم قياسي أو ترتيب جيد .
ويضم الاتحاد حاليا أكثر من 7 ألعاب من أهمها ألعاب القوى والقوة البدنية وكرة السلة على الكراسي المتحركة والسباحة، وقد لمعت أسماء كثيرة مثل رشا الشيخ ونورا بدور وفاديا الياس وفاطمة الحسن وخالد المحمد وعلاء عبد السلام وعلي أسعد، وهناك أسماء كثيرة كانت لهم بصمات مميزة ، ومنهم من تأهل لأولمبياد طوكيو 2020 كبطل ألعاب القوى محمد خالد المحمد بعد مشاركته ببطولة العالم التي اقيمت بدبي، ونال فيها خالد المحمد ميداليتين فضيتين في مسابقة الكرة الحديدية وبرونزية في مسابقة الرمح.
لاعبون ولاعبات تحدوا ظروفهم الصحية الخاصة وتفوقوا على معاناتهم وقدموا من مختلف المحافظات، زادهم الأمل وتحقيق حلمهم بالتفوق والتألق ، فهم أصحاب إرادة فولاذية وقوة لإثبات وجودهم ودورهم في المجتمع أولاً وفي الرياضة ثانياً، وانطلقوا نحو النجومية ورسموا البسمة على شفاه السوريين ورفعوا العلم السوري في المحافل الدولية، لذلك هؤلاء يستحقون كل تقدير واهتمام ودعم ومتابعة من قبل المعنيين بالأمر، فهذا الاتحاد حقق إنجازات عظيمة ومشرفة بإمكانيات متواضعة جداً، مقارنة بما يقدم للاتحادات الأخرى وخاصة اتحادات الألعاب الجماعية .

لينا عيسى
التاريخ: الجمعة 20-3-2020
الرقم: 17221


طباعة