كأس إيطاليا قد ترحل للموسم الكروي المقبل



أشارت تقارير صحفية إيطالية إلى إمكانية إقامة المباراة النهائية للكأس الموسم المقبل، في ظل عدم تناول استكمال بطولة الكأس على مائدة اجتماعات الاتحاد الأوروبي (يويفا) ، الذي أجل يورو 2020 من أجل إفساح المجال لإنهاء مسابقات الدوري المحلية.
ورغم عدم اهتمام الاتحاد الأوروبي ببطولات الكؤوس المحلية، لكن الفائز بكأس إيطاليا يشارك في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.ويخشى آ.سي.ميلان ونابولي من إلغاء البطولة التي تؤهل بطلها للمشاركة في الدوري الأوروبي وبالتالي يحرصان على استكمال البطولة، خاصة وأنهما يبعدان عن المراكز المؤهلة لدوري الأبطال والدوري الأوروبي في الدوري المحلي.وبلغ الفريقان قبل نهائي الكأس وقد فاز نابولي خارج أرضه على إنتر ميلانو 1/0 في ذهاب قبل النهائي، بينما تعادل ميلان مع ضيفه جوفنتوس في ميلانو في مباراة الذهاب لتتوقف المسابقات المحلية في إيطاليا بعدها. وأشارت صحيفة ( لا ريبوبليكا) الإيطالية إلى أن هناك خطة لخوض إياب قبل النهائي والنهائي في تموز، لكن هذه الخطة تصطدم بقرار الاتحاد الأوروبي بعدم خوض أي مباراة بعد 30 حزيران موعد نهاية عقود معظم اللاعبين.لذلك هناك أيضاً خطة بديلة تقترح إقامة المباراة النهائية بين شهري آب وأيلول أو في الموسم التالي، خاصة أن هناك سابقة حدثت في عام 1958 عندما بدأت المسابقة في حزيران وانتهت في تشرين الثاني.لكن هذه فرضية قابلة للتطبيق فقط إذا كان الفريقان المؤهلان بالفعل في دوري أبطال أوروبا قد وصلا إلى المباراة النهائية وهما (جوفنتوس وإنتر ميلانو) نظراً لأنه في حال فوز ميلان أو نابولي سيتعين عليهما حينها خوض تصفيات الدوري الأوروبي التي تقام في آب سنوياً.
وتسبب تفشي فيروس كورونا في إيطاليا في توقف كافة المسابقات المحلية ولم يتم بعد تحديد موعد لعودتها واستئنافها من جديد.وقال مسؤولون إيطاليون، إن عدد الوفيات في إيطاليا جراء تفشي فيروس كورونا قفز بواقع 627 إلى 4032 حالة وفاة بزيادة 18 في المئة، ليسجل بفارق كبير أكبر زيادة يومية منذ ظهور الفيروس هناك قبل نحو شهر.

التاريخ: الجمعة 20-3-2020
الرقم: 17222