روبوت ينافس بيكاسو

 


 

يأمل مالك قاعة عرض بريطاني أن تكون الروبوت (آدا) من الفنانين المبدعين وأن تصبح (بيكاسو الروبوتي الجديد) إذ أنها قادرة على رسم الناس بمجرد النظر إليهم باستخدام قلم رصاص في يدها البيونية.
ويشرف مهندسون في إحدى الشركات البريطانية على المراحل النهائية من بناء هذا الروبوت الأنثى.
وفقاً لموقع الكتروني سميت الروبوت (آدا) تيمناً بعالمة الرياضيات البريطانية آدا لوفلاك، التي عاشت في القرن التاسع عشر، وكانت أول من أدرك أن للآلة تطبيقات تتجاوز اقتصارها على الحسابات، ونشرت أول خوارزمية يمكن أن تقوم بها هذه الآلة ولذلك يعدها البعض أول مبرمج حاسوب.
وأشرف مالك القاعة على تركيب أطراف الروبوت الصناعية ورأسها ورسم حاجبيها ووضع الشعر عليهما بعد نقلها بعناية لقاعة العرض. وقال: (إنها ستقوم بالفعل بالرسم ونأمل أن نبني تكنولوجيا الرسم الخاصة بها).

التاريخ: الأربعاء 13-2-2019
رقم العدد : 16908