رحلة معرفية.. سورية أخـرجت للعــالم أول لحــــــن موســـــيقي

 

سورية أول من أخرج للعالم أول لحن موسيقي، فيما أبدعت فيه على مر السنين بآلات موسيقية متنوعة لعزف الألحان منها قيثارة تشبه الطوق تقطعه عارضة شدت إليها الأوتار والأعواد التي تطورت حتى وصلت لشكل العود العربي الحالي ذي الطابع الشرقي المميز..

 

 وعلى مدار ألفي عام هاجر مستوطنون باتجاه شمال غربي سورية وتبنوا النقوش البابلية لكتابة نصوصهم وموسيقاهم في حين عثر على نقش في مدينة (أوغاريت) القديمة في سورية ويعتقد أنه أول نموذج لكتابة موسيقية على لوح يعود إلى 3400 سنة مضت وقد عانى الخبراء كثيراً في ترجمة المكتوب حيث استغرقت ترجمته عشرين عاماً وتبين بأنها تسميات موسيقية حورية-بابلية عرفت بأنها لحن موسيقي.
ويشار إلى أن هناك في متحف قصر دبانه بمدينة صيدا اللبنانية الساحلية مجموعة من الآلات الموسيقية التي تعود للقرن التاسع عشر بما في ذلك أعواد سورية مزينة بزخارف من العاج.

الثورة - نيفين أحمد:
التاريخ: الجمعة 28-2-2020
الرقم: 17205


طباعة