«أورناشا» و «نابادا» .. أغاني التراث وعبق الفلكلور

 قدمت فرقتا أورناشا ونابادا للفلكلور السرياني مقطوعات غنائية تراثية ودبكات فلكلورية على خشبة المسرح في المركز الثقافي العربي بمدينة الحسكة يوم أمس مع ختام فعاليات مهرجان عبق للتراث الذي أقامته مديرية المسارح والموسيقا.
وحفل العرض الغنائي الذي قدمه عدد من فناني فرقة أورناشا بأغان قديمة وتراثية للفنانين الراحلين وديع الصافي وجان كارات إضافة إلى ألوان من الفلكلور الجزراوي المنوع فيما شاركت فرقة نابادا بلوحة فنية بعنوان «نحنا إلنا سورية» تخللتها دبكات ورقصات فلكلورية مستوحاة من التراث السرياني, وأوضح مدير المهرجان إسماعيل خلف في تصريح لسانا»أن فعاليات المهرجان المنوعة وما حوته من نشاطات بصرية وسمعية تعنى بالتراث المادي واللامادي وعلى مدى أسبوع من الزمن كانت ثمرة تشاركية عدد من الجهات والقطاعات المهتمة بإحياء تراثنا.
مدير الثقافة محمد الفلاج أشار إلى أن ما ميز المهرجان هو تنوع نشاطاته ما بين معرض للمقتنيات التراثية وحفلات غنائية وموسيقية على آلات تراثية ولقاء شعري وحفل غنائي فلكلوري إضافة إلى محاضرات أدبية مختصة بهذا المجال، أما المشرفة على فرقتي (نابادا) و (أورناشا) سيلفا الآسيا فرأت أن تراث الحسكة جميل وغني ويكتسب ميزة التنوع وهو يمثل جزءاً أصيلاً من تراث الشعب السوري وحضارته الممتدة لآلاف السنين مشيرة إلى أن الحفاظ على التراث واجب وطني ورسالة كل مواطن لتعزيز هويتنا السورية أمام التحديات التي تواجهنا.
يشار إلى أنه شارك في تنفيذ فعاليات مهرجان عبق للتراث كل من مديرية الثقافة والمسرح القومي وجمعية صفصاف الخابور الثقافية إضافة إلى فرقتي نابادا وأورناشا.

التاريخ: الجمعة 28-2-2020
الرقم: 17205


طباعة