اكتشاف بروتين داخل نيزك

عثر العلماء خلال دراسة على أول بروتين خارج كوكب الأرض داخل نيزك سقط على الأرض قبل 30 عامًا، ويحتوي البروتين على الحديد والليثيوم، ما يشير إلى أن اللبنات الأساسية للحياة يمكن أن توجد بالفعل في الفضاء، كما يمكن أن تلعب النيازك دورًا في نشر حياة الكواكب الصالحة للحياة مثل الأرض من خلال إيصال البروتينات إلى أسطحها.
ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، يعد الهيموليثين بروتينًا صغيرًا نسبيًا، ويتألف بشكل أساسي من جليكاين الأحماض الأمينية مع أغطية من الحديد والليثيوم والأوكسجين في نهايته. وعلى الرغم من أن جميع هذه العناصر مألوفة لدى العلماء، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها مشاهدة مثل هذا التكوين على الأرض.
وعلى الرغم من أن وجود الجزيء ليس بالضرورة مؤشرًا على الحياة، إلا أنه من الممكن أن يلعب دورًا في نهايات جزيئات الهيموليثين، وربما يكون هذا البروتين قد تشكل في القرص الأولي الشمسي، منذ نحو 4.6 مليارات سنة.

التاريخ: الأربعاء 4-3-2020
الرقم: 17208


طباعة