ترميم رقمي لوجه فهد على تابوت فرعوني

كشف علماء بجامعة ميلانو الإيطالية النقاب عن صورة لعملية إعادة الترميم الرقمية لوجه الفهد الملون الذي كان يزين لوحة التابوت المصري القديم حيث يظهر في الصورة الملونة لوجه الفهد المرممة رقمياً، معظم وجه القط الكبير واسع العين.
وقال ممثلو جامعة ميلانو في بيان إنه عندما يكون الغطاء مستقراً على التابوت، فإن رأس النمر سيصطف مع رأس المومياء بداخله.
وعثر علماء الآثار على اللوحة في أواخر كانون الثاني 2019، في مدينة قديمة ضمت أكثر من 300 مقبرة بمدينة أسوان، ويعود تاريخها إلى القرن السابع قبل الميلاد، واحتوت المقابر الأخرى على 35 مومياء وعدد من الأدوات التي كانت تستخدم في الجنازات، مثل أوعية القار للتحنيط.

التاريخ: الخميس 5-3-2020
الرقم: 17209


طباعة