إزالة الغابات تزيد من مخاطر الملاريا


 

توصل باحثون إلى أن إزالة الغابات يمكن أن تزيد من انتقال الملاريا عن طريق خلق ظروف ينمو فيها البعوض تتمثل في موائل أكثر دفئاً وعدد أقل من الحيوانات المفترسة. واستقصى مؤلفو الدراسة الروابط بين الخطر المتزايد للملاريا في البلدان النامية والمنتجات التي يطلبها المستهلكون من مناطق بعيدة عن تلك الدول وذلك من خلال الربط الكمي بين حدوث حالات الإصابة بالملاريا وعدة عناصر بدأت بإزالة الغابات ثم بالإنتاج الأولي للسلع الأساسية الذي تم ربطه بعد ذلك بشبكات سلسلة التوريد العالمية وفي النهاية بالطلب على السلع الاستهلاكية في جميع أنحاء العالم. واستخدم الباحثون لإنجاز هذه المهمة تقنية تحليلية راسخة ومستخدمة على نطاق واسع وهي تحليل المدخلات والمخرجات متعدد المناطق (MRIO).
ويقول د. مانفريد لينزن من مركز تحليل الاستدامة المتكامل في كلية الفيزياء بجامعة سيدني والباحث الرئيسي بالدراسة: (ما توصلنا إليه من نتائج هدفه هو أن نكون أكثر مراعاةً لاستهلاكنا ومشترياتنا وأن نتجنب الشراء من المصادر المتورطة في إزالة الغابات لدعم التنمية المستدامة للأراضي في البلدان النامية وذلك على غرار المبادرات التي انطلقت في بعض الأحيان لدفع المستهلكين إلى الإحجام عن شراء منتجات يستخدم منتجوها الأطفال في عملية الإنتاج.

 

التاريخ: الأربعاء 11 - 3 - 2020
رقم العدد : 17214

 


طباعة