إيطاليون يواجهون الحجر الصحي بالغناء


ردد الإيطاليون أغانيهم بشكل جماعي من الشرفات بعد أن أجبرهم تفشي فيروس كورونا على البقاء في منازلهم في أزمة ضغطت بشدة على النظام الصحي للبلد وقلبت الحياة اليومية رأساً على عقب.
وقد نقلت وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لهم وهم يقفون على الشرفات أو النوافذ يرددون الأغاني من ميلانو القريبة من بؤرة تفشي المرض في شمال إيطاليا، إلى العاصمة روما ونابولي وباليرمو في الجنوب، كما خرج العديد من الأشخاص في شتى أنحاء البلد ظهر يوم السبت للشرفات لتحية الأطباء والممرضات الذين يتصدون للأزمة.
وقد باتت إيطاليا البلد الأكثر تضرراً منه في أوروبا، ولا تزال منطقة لومبارديا المزدهرة في شمال إيطاليا الأكثر تضرراً من الفيروس، وحث المشاهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي السكان بأن يلزموا بيوتهم وبأن يغسلوا أياديهم باستمرار.

التاريخ: الاثنين 16-3-2020
الرقم: 17217


طباعة