منتج معلوماتي جديد.. تطبيق يستخدم تقنيات الذكاء الصنعي في تحليل الصور الشعاعية الصدرية ( X_rays)

ثورة أون لاين _ ابتسام هيفا : 

أنجز فريق من مهندسي الجمعية المعلوماتية في اللاذقية اختصاص برمجة الذكاء الصنعي المهندس صالح الشمالي و علي فيوض و اختصاص برمجة تطبيق الويب المهندس عبد السلام العلي و زين فيوض مُنتج معلوماتي جديد والذي هو عبارة عن تطبيق يستخدم تقنيات الذكاء الصنعي في تحليل الصور الشعاعية الصدرية ( X-rays ) وتقرير فيما إذا كان صاحب الصورة مُصابا بوباء الكورونا أو سليما مُعافى.
المهندسة مريم فيوض مديرة الجمعية المعلوماتية _ فرع اللاذقية قالت.. لقد قمنا بتصميم وبرمجة هذا المنتج انطلاقا من حاجة فعلية له فقد لمسنا في بلدنا بسبب قلة مخابر التحليل الخاصة بوباء كورونا إضافةً للمواد اللازمة لإجراء التحليل والتي تأتي من الخارج عن طريق الاستيراد وهذا ما يشكل صعوبة كبيرة في تأمينها لناحية العقوبات الجائرة المفروضة علينا إضافة لكلفتها العالية ومن هنا أتت فكرة تصميم التطبيق الذي يعتمد على الصور الشعاعية والتي يمكن إجراؤها للمرضى ولغيرهم وبوفرة نظراً لانتشار أجهزة التصوير الشعاعية وكلفة الصور المنخفضة وهُنا قابلنا تحديا جديدا وهو تأمين عدد كبير من الصور الشعاعية لمرضى مصابين بفيروس كورونا لنقوم بتدريب النظام عليها فقمنا بتوفير الصور من خلال فريق عمل رائع من الأطباء السوريين الذين يعملون داخل وخارج سورية فمنهم من أرسل لنا صورا من مشافي العراق ولبنان وألمانيا لمرضى إصاباتهم مؤكدة وبمراحل مختلفة من المرض وإضافةً لذلك قمنا بعرض الصور على فريق من أطباء الأشعة والصدرية محلياً لإبداء ملاحظاتهم التي أخذها فريق التصميم والبرمجة بعين الاعتبار وانطلقنا بالعمل فاستطعنا اليوم الحصول على نتيجة صحيحة بنسبة 98 % وستزداد نسبة الصحة بزيادة استخدام التطبيق حيث يقوم النظام بالتدريب الذاتي وبالتالي زيادة نسبة التأكيد علاوةً عن ذلك فإن النظام البرمجي تم تصميمه بطريقة تمكنه من مراقبة حالة المريض من خلال أرشفة الصور الخاصة بحالة محددة وإعطاء تقرير مرتبط بالزمن يبرز التطور الحالي فيما إذا كان ايجابيا أو سلبيا وبالتالي هل يقترب المريض من الشفاء أم أنَّ حالته تزداد سوءا.
في الحقيقة يجب أن نؤكد أنَّ مُنتجنا العلمي هذا لا يحل مكان أي اجراء تقوم به الجهات المُختصة ولكن نقول انه يُساعد ويقدم توفيرا في تكاليف متابعة تطور الحالة المرضية للمصابين في هذه المرحلة وبعد فترة من وضعه بالاستخدام وإدخال عدد كبير من الصور الإضافية ستزداد كفاءة النظام وقدرته على إعطاء نتائج أكثر دقة.


طباعة