أكثر من 37 ألف شخص ضحايا العدوان السعودي على اليمن في أربع سنوات

ثورة أون لاين:

أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة اليمنية يوسف الحاضري أن إجمالي ضحايا العدوان السعودي على اليمن خلال أربع سنوات بلغ 37 ألفا و822 مدنيا.

ونقل موقع المسيرة نت عن الحاضري قوله اليوم خلال مؤتمر صحفي في صنعاء إن “من بين الضحايا جراء العدوان 12 ألف شهيد بينهم أكثر من 4 آلاف طفل وامرأة إضافة إلى 25 ألفا و741 جريحا” مشيرا إلى أن 400 مدني لا يزالون مجهولي الهوية حيث توجد أشلاؤهم في المستشفيات كما أن أكثر من 2000 شخص مصابون بإعاقات دائمة.

وأوضح الحاضري أن 230 ألف مريض مسجلون في السجلات الرسمية بحاجة ماسة للعلاج في الخارج لكن العدوان السعودي مستمر في إغلاق مطار صنعاء ما يمنعهم من السفر مبينا أن 32 ألف مريض توفوا لعدم تمكنهم من العلاج في الخارج.

وأشار الحاضري إلى أن خسائر القطاع الصحي في اليمن جراء العدوان تجاوزت 10 مليارات دولار وتضررت 452 منشأة صحية ودمرت منها 288 منشأة بشكل كامل لافتا إلى أن العدوان يعرقل وصول الشحنات الدوائية ويفرض قيودا وإجراءات تعسفية على دخول السفن المحملة بالأدوية ما ألقى بأثر وخيم على قطاع الدواء بشقيه المستورد أو المنتج محليا.

وتصادف في السادس والعشرين من الشهر الجاري الذكرى السنوية الرابعة لعدوان تحالف النظام السعودي على اليمن والذي استخدم فيه مختلف أنواع الأسلحة ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات آلاف المدنيين ودمار هائل في البنى التحتية والاقتصادية اليمنية إضافة إلى تسببه بأسوأ كارثة إنسانية في العالم أدت إلى انتشار الأمراض المستعصية والمجاعة في مختلف أنحاء البلاد نتيجة حصار الموانئء اليمنية ومنع إدخال الأدوية والمساعدات الإنسانية.