سوزجو: أردوغان ورط تركيا بالحرب على سورية تبعا للرغبة الأمريكية.. وسيكرس تركيا كدولة محتلة

ثورة أون لاين:

أكدت صحيفة سوزجو التركية أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية هما المسؤولان المباشران عن توريط تركيا في الحرب على سورية وما نجم عن ذلك من تداعيات على الوضع التركي تبعا للرغبة الأمريكية.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها بقلم الكاتب أمين غول آشان “منذ اليوم الأول للأحداث التي شهدتها سورية عام 2011 كان أردوغان وحكومته يتحدثان عن احتلال سورية وعن الأحلام بعودة الامبراطورية العثمانية”.

وأشارت الصحيفة إلى المباحثات التركية الأمريكية الخاصة بإقامة ما يسمى “منطقة آمنة” شمال سورية وقالت إن “الاتفاق سيعني أن الجيش التركي سيدخل المنطقة ويحتلها” لافتة إلى أن ذلك سيكرس نظرة العالم إلى تركيا كدولة محتلة.

واستغربت الصحيفة محاولات بعض الأوساط “الدفاع عن سياسات أردوغان حيال سورية بحجة المصالح الوطنية والقومية فيما الدفاع عن هذه المقولات يتطلب معرفة الحقيقة وهي أن هذا النظام وضع وطبق سياساته في سورية وفق الرغبة الأمريكية في إضعاف هذا البلد”.

وأثبتت الأحداث والوقائع على مدى السنوات الماضية تورط نظام أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية في دعم وتمويل وتسليح التنظيمات الإرهابية في سورية إضافة إلى جعل تركيا ممرا لعبور آلاف الإرهابيين القادمين من مختلف دول العالم إلى الأراضي السورية.