موقع سلوفاكي: الهدف الحقيقي للوجود الأمريكي في سورية سرقة ثرواتها

ثورة أون لاين: أكد موقع هلافني زبرافي السلوفاكي واسع الانتشار أن ما أعلنته الولايات المتحدة حول عزمها نهب النفط السوري يثبت مجددا خرقها للقوانين الدولية وأن الهدف من وجودها غير الشرعي على الأراضي السورية هو سرقة ثرواتها الطبيعية وليس محاربة الإرهاب كما تزعم.

وشدد الموقع في تحليل له اليوم على أن استمرار الوجود العسكري الأمريكي غير الشرعي في سورية من دون موافقة حكومتها يمثل خرقا واضحا للقانون الدولي لافتا إلى دعم الولايات المتحدة للتنظيمات الإرهابية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية نشرت أواخر الشهر الماضي خريطة للحقول النفطية في سورية وصورا من أقمار صناعية تم التقاطها في أيلول الماضي تظهر قوافل الصهاريج التي تنقل النفط إلى خارج سورية تحت حراسة العسكريين الأمريكيين وعناصر الشركات العسكرية الأمريكية الخاصة.

وسخر الموقع من الإعلان الأمريكي حول تصفية متزعم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي مشيرا إلى أنه موضوع يصلح لفيلم من أفلام هوليوود.